بيلوسي: الديموقراطيون والجمهوريون يبحثون إلغاء قرار ترامب بسحب القوات من سوريا

ذكرت زعيمة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي، مساء اليوم،  أنها: "اتفقت مع جمهوريين على ضرورة إصدار قرار يلغي قرار الرئيس دونالد ترامب "الخطير" بسحب القوات من شمال سوريا حيث تشن القوات التركية هجوما ضد الأكراد". مشيرة إلى أنها تمضي قدمها في مشروع قرار فرض عقوبات ضد تركيا.

وكتبت بيلوسي عبر صفحتها في تويتر: " إنها أجرت محادثات مع السناتور البارز ليندسي غراهام، الجمهوري المتشدد الذي يستمع له ترامب، والذي اختلف معه بشدة بشأن قراره الانسحاب من سوريا". مشيرة إلى أنه: "كان على رأس أولوياتنا الاتفاق على أنه يجب أن نصدر قرارا من الحزبين ومن مجلس الكونغرس لالغاء قرار الرئيس الخطير في سوريا فورا".

وكان السناتور الأمريكي غراهام، قد صرح بأن الكونغرس سيقوم سريعا بتحرّك يلقى دعم الحزبين الجمهوري والديموقراطي. مشيراً خلال حواره مع شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركية: "أن إردوغان "ارتكب أكبر خطأ سياسي في حياته".

وقال: "لم أرَ في حياتي دعما كهذا من قبل الحزبين. جميعنا طفح كيلنا من إردوغان". مضيفاً: "الجمهوريين والديموقراطيين العاملين مع الإدارة سيفرضون عليه عقوبات صارمة أشبه بتلك المفروضة على إيران، وهو يستحقّ ذلك".

وذكر: "سنخرجه من سوريا سنعيد ترتيب الأمور".

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية، قد أعلنت الجمعة الماضية، أن الرئيس الأميركي كلف مسؤولين، بإعداد عقوبات صارمة ضد أنقرة، رداً على الهجوم.