الصين تحذر واشنطن من التدخل في شؤونها الداخلية وهذا ما اقره الكونغرس

حذر المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية جينج شوانغ، من تضرر العلاقات بين بلاده والولايات المتحدة إذا واصلت واشنطن التدخل في الاحتجاجات التي تجرى في بكين، وتحولت الاجراءات الجديدة التي أقرها مجلس النواب الأمريكي إلى قانون.

وطالب شوانغ في بيان له اليوم الاربعاء، أعضاء مجلس النواب الأمريكي إلى عدم التدخل في شؤون بلاده الداخلية.

وسيتطلب قانون حقوق الإنسان والديمقراطية في هونغ كونغ وهو أحد الإجراءات التي أقرها مجلس النواب من وزارة الخارجية الأمريكية أن تقر كل عام بأن هونغ كونغ تحتفظ بحكمها الذاتي بموجب سياسة "دولة واحدة ونظامان" للحكومة الصينية، من أجل تلقي معاملة خاصة كمركز مالي كبير.

كما سيسمح للولايات المتحدة بفرض عقوبات على مسؤولين صينيين قيدوا الحريات الأساسية في هونغ كونغ، وفقا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

وفي ذات السياق خاطبت رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي المشرعين قبل التصويت، وأثنت على الشباب في هونغ كونغ لاحتجاجاتهم المستمرة منذ أربعة أشهر، قائلة "لقد بعثوا برسالة قوية إلى العالم مفادها أن أحلامهم في الحرية والعدالة والديمقراطية لا يمكن أن تنطفئ".

وأضافت: "نأمل أن يسمعوا من هذا الكونغرس دعمنا لحقوقهم الإنسانية، وأننا لن نبيع أرواحنا مقابل المال على حساب قيمنا".