السلطات في النمسا أبعدت " بُلبُلاً " الى العراق

 

حيثُ رحلت سلطات النمسا "بلبلاً" الى إقليم كوردستان، بعد تسلله الى إحدى الطائرات التي انطلقت من مطار أربيل الى مطار فيينا.

ورفضت السلطات في النمسا إطلاق سراح طائر "بلبل"، وأصرت على إعادته لإقليم كردستان.

وأشارت مصادر مطلعة أن إدارة مطار فيينا خاطبت نظيرتها في أربيل عبر البريد الالكتروني تتضمن قرارها بترحيل البلبل على متن الطائرة التي جاء بها.

وقال مدير العمليات في مطار أربيل الدولي سليمان طه ان "الحادث طبيعي، وهذه الأمور واردة بسبب عدم وجود سقف في المطار المفتوح على السماء مباشرة".