إيران تؤكد: الرد على استهداف ناقلة النفط سيكون بالمثل

هددت إيران، بالرد على الجهة التي نفذت الهجوم الأخير ضد ناقلة النفط الإيرانية في البحر الأحمر، وقالت: إنها ستتلقى الرد المناسب".

صرح المتحدث باسم الحكومة الإيرانية علي ربيعي، اليوم خلال مؤتمر صحفي، بأن: "الجهة المنفذة للهجوم على ناقلة النفط الإيرانية "ستتلقى الرد المناسب على فعلتها".

وقال في تصريحات نقلتها وكالة "فارس": إن "التكهنات تشير إلى ضلوع نظام وحكومة ما في هذا الأمر ولكن ينبغي علينا الاطمئنان بصورة كافية. الإطلاق كان من الممكن أن يكون من متن قطعة بحرية ولكن المؤكد أنه لو كانت هنالك أي حكومة ضالعة في القضية فإننا لن نسمح لها الإضرار بنا". مضيفاً: "حينما تصل الناقلة إلى إيران سيقوم الخبراء العسكريون بدراسة الحادث بدقة إلا أن منفذ الهجوم سيتلقى ردا مناسبا على ذلك".

وفي معرض تعليقه على التطورات في سوريا، أكد "أننا نتفهم مخاوف تركيا إزاء حدودها إلا أن طريق الحل ليس عسكريا، وفي الوقت الذي نتفهم مخاوف تركيا نشعر بالقلق أيضا على حياة وأمن أشقائنا الأكراد". مؤكداً: " أن شعوب المنطقة أخذت تشعر الآن أكثر مما مضى بأن أمريكا لا يمكن الاعتماد عليها".

وتابع: أن "خروج أمريكا من شمال سوريا لا ينبغي أن يؤدي إلى الحرب وتشريد الأكراد". مشيراً إلى"أننا نعارض نهج التفرد ونعتقد بأن هذه العمليات يجب أن تتوقف وأن يبدأ الحوار بين الطرفين وينفذ اتفاق أستانا وأن يقوم الجيش السوري بتوفير أمن الحدود لضمان مطلب تركيا وقد أعلنا استعدادنا للتعاون في هذا المجال".