اليمن: الوفد الوطني يجتمع بسفير الصين ويبحث عدة ملفات

قال الناطق الرسمي باسم جماعة أنصار الله محمد عبد السلام: " إن الوفد الوطني اليمني، التقى  صباح اليوم الأربعاء الموافق 16 أكتوبر بالسفير الصيني لدى اليمن كانغ يونغ وفريقه المصاحب حيث تبادلنا مختلف الأفكار المتعلقة بالوضع في اليمن من شتى الجوانب الإنسانية والاقتصادية والعملية السياسية وما وصل اليه العدوان على اليمن من فشل عسكري كبير وما نتج عنه من مأساة إنسانية واسعة".

وأضاف في بيانٍ نشره عبد السلام : " جرى خلال النقاش بحث مستوى العلاقات القائمة بين الجمهورية اليمنية وجمهورية الصين الشعبية خاصة وان البلدين تربطهما علاقات تاريخية ، كما ان الصين نفذت العديد من المشاريع الهامة للشعب اليمني تمثلت في بناء البنية التحتية من طرق وجسور ومعاهد علمية وغيرها". متابعاً: " وتم مناقشة المشروع الذي تتبناه الصين والمتمثل بمبادرة طريق الحرير "طريق واحد، حزام واحد" وأهميته في تسهيل التبادل التجاري وإحداث التنمية والشراكة بين الصين ودول العالم. بالإضافة إلى موقع اليمن الإستراتيجي الذي يمكنه من ان يكون عنصرا فاعلا وحلقة وصل مهمة في هذا المشروع على المستوى البري والبحري". 

وذكر: " أحطنا السفير الصيني باخر المستجدات السياسية ومنها مبادرة رئيس المجلس السياسي الأعلى والتي تثبت حرصنا على السلام عمليا وليس مجرد اقوال فيما يواصل العدوان عدوانه وحصاره دون أي تعقل للعواقب التي قد تحصل وفي هذا الصدد اكد السفير دعم بلاده لجهود السلام في اليمن وأن الحرب العسكرية لن تقدم أي حل سياسي".

وأكد: "أم هذا موقف ثابت للصين في ما له علاقة بالقضية اليمنية وان الصين حريصة على علاقة طيبة مع مختلف الأطراف في اليمن وتدعم العملية السياسية".