باكستان: أجواء المحادثات بين إيران والسعودية مشجعة جدا وغير متوقعة

أكد وزير الخارجية الباكستانية، محمود قرشي،  أن المباحثات التي أجراها رئيس الوزراء عمر خان في طهران والرياض كانت "مشجعة"، مشيراً إلى أن: "الرد الذي تلقيناه في البلدين فاق توقعاتنا".

وكان رئيس الوزراء الباكستاني، عمر خان، قد زار إيران والسعودية خلال الأسبوع الجاري، في إطار بحث تخفيف التوتر بين البلدين، والتقى خلال زيارته بالملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وفي إيران التقى الرئيس الإيراني حسن روحاني في القصر الرئاسي، والمرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي، في زيارة هي الثانية لخان خلال هذا العام لإيران.

وأضاف وزير الخارجية،  قرشي، خلال مؤتمر صحافي: "مباحثاتنا كانت مشجعة والرد الذي تلقيناه في البلدين فاق توقعاتنا". متابعاً: أن "القيادة الإيرانية أبلغتنا أنها لا تريد التصعيد وتأمل أن تحل المسألة سلمياً، وقالوا إنهم مستعدون ذهنيا لحوار سواء مباشر أو عبر وساطة طرف ثالث".

وذكر "أنا مرتاح تماما لأقول إن غيوم الحرب والنزاعات التي حلت مؤخرا تتلاشى"، مضيفا "لقد تم تحقيق بداية جيدة.. هناك آلية للمضي قدما ونحن منخرطون في مناقشة هذا الأمر".

وجدير بالذكر، أن علاقة باكستان مع السعودية وإيران، على مستوى عال، ما يجعل فرص نجاحها في وساطة بين الطرفين، قوية.