إصابة رئيس الفلبين في حادث دراجة نارية

أصيب الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي في فخذه  ببعض الرضوض في حادث دراجة نارية، وفق ما صرح به مساعد كبير للزعيم الفلبيني.

وقال المساعد: " إن دوتيري، البالغ من العمر 74 عاما أصيب في فخذه  ببعض الرضوض في حادث دراجة نارية".

أصيب دوتيرتي ، الذى كانت صحته موضع تكهنات عامة ، في الحادث في مجمع قصر مالاكانانج الرئاسي في وقت متأخر من يوم الاربعاء، وفقاً لما ذكره المتحدث باسم الرئاسة الفلبينية سلفادور بانيلو.

جاء الحادث بعد عشرة أيامٍ من إعلان دوتيرتي، أكبر شخص (عمرياً ) يتم انتخابه رئيساً للفلبين، أنه يعاني من الوهن العضلي الوبيل، وهو مرض مناعي ذاتي قد يكون له مضاعفات خطيرة على صحة المصاب به.

وقال بانيلو في بيان القصر الرئاسي: " الرئيس كان يحاول الوصول إلى حذائه عندما سقط من دراجته النارية مما أدى إلى إصابة طفيفة عبارة عن بعض الكدمات الخفيفة والخدوش الطفيفة في كوعه وركبته".

وكان السناتور كريستوفر بونج جو ، مساعده السابق وصديقه المقرب ، قد صرح في وقتٍ سابق للصحفيين أن دوتيرتي قد اصيب واشتكى من ألم في الفخذ بعد الحادث ، لكنه لم يدخل المستشفى.

نقلاً عن سيلفا أفانشينا، زوجة دوتيرتي الحالية،  قالت إن إصابة الرئيس لن تحتاج إلى علاج كبير و لا يوجد شيء يدعو للقلق.

وقال بانيلو إن دوتيرتي كان يحاول ركن دراجته النارية بعد أن كان يتجول في ساحة فناء القصر، مضيفا: أن الرئيس يستريح الآن في القصر .

شارك جو لاحقاً في شريط فيديو يظهر دوتيرتي، مرتدياً الملابس الرسمية، بدون خوذة أو معدات واقية أخرى، ويركب دراجة نارية في الليل دون أن يتم عرض الحادث في الفيديو . وامتنع بانيلو عن توضيح سبب وجود نسختين من قصة الحادث، مشدداً على أنه مهما كانت القصة الحقيقية، فالمهم هو أنه في أيدٍ أمينة الآن ولم يصب بإصاباتٍ بالغة أن خطيرة.

لقد تصاعدت الأسئلة حول صحة الرئيس الفلبيني منذ توليه منصبه في عام 2016 ، فقد عرف أن الرئيس دوتيرتي كان مضطراً في  بعض الأحيان لتخطي الأحداث و الاجتماعات أو مناقشة أمراضه المختلفة خلال الخطب الطويلة و اللقاءات.

كشف دوتيرتي في عام 2016 أنه اعتاد تناول الفنتانيل، وهو مسكن قوي للآلام ، بسبب إصابة سابقة في العمود الفقري من حوادث الدراجات النارية .