لهذه الأسباب سحب البنك الدولي تقريرا حديثا حول تونس

أصدر البنك الدولي على موقعه الالكتروني الرسمي تقريرا تطرق فيه للآفاق الاقتصادية ومؤشرات النمو في دولة تونس، غير أنه سارع لحذفه بعد ذلك.

وحسب ما نقلته وسائل اعلام تونسية مختصة، صباح اليوم الخميس، فان حذف التقرير الذي وصفته بالمهم من الجانب الاقتصادي في هذا الوقت بالتحديد، يعود للأرقام والاحصائيات مغلوطة لا تتوافق والوضع الحقيقي في تونس.

وذكرت ذات المصادر، أن البنك يعكف على تصحيح التقرير لإعادة نشره في وقت سابق، حسب ما صرحت به مصادر من داخل هيئة البنك لوسائل اعلام تونسية.