روسيا وايران تعلنان استعدادهما لإجراء حوار بين أنقرة ودمشق

أكد وزيرا خارجية روسيا وإيران مساء اليوم الخميس عن استعداد بلادهما لتسهيل إجراء حوار بين تركيا وسوريا من جهة وبين السلطات السورية وممثلي الأكراد من جهة اخرى لتحقيق استقرار دائم وطويل الأجل في المنطقة الشرقية لنهر الفرات.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ونظيره الإيراني محمد جواد ظريف حيث ناقشا الوضع شمال شرقي سوريا.

وأوضح بيان الخارجية الروسية، أن الطرفين يرغبان في تحقيق استقرار دائم وطويل الأجل للوضع في الضفة الشرقية لنهر الفرات على أساس احترام سيادة سوريا وسلامتها الإقليمية من خلال الحوار بين دمشق وأنقرة، وكذلك بين السلطات السورية وممثلي الأكراد السوريين".

يُشار إلى أن تركيا شنت الهجوم العسكري شمال شرقي سوريا، الأربعاء قبل الماضي، معلنة أن هدفها القضاء على الأكراد الذين تعتبرهم أنقرة امتدادا لحزب العمال الكردستاني الإرهابي.