مسؤولون أمريكيون: اسرار القوات في سوريا بخطر كبير

يخشى الأمريكيون من وصول أسرار القوات الخاصة الأمريكية الحساسة إلى المخابرات الروسية والسورية بعد الانسحاب من شمال سوريا.

وقال مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية وفقًا لصحيفة "ميليتري تايمز" إن وزارة الدفاع تخشى أن تصبح أسرار القوات الخاصة الأمريكية في متناول المخابرات الروسية والحكومة السورية بعد إصدار الرئيس دونالد ترامب أمر سحب القوات من شمالي سوريا.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن الأسرار التي باتت في خطر هو ما نقله الأمريكيون من معلومات إلى الأكراد خلال سنوات طويلة حيث اطلعت "قوات سوريا الديمقراطية" التي يدعمها الأمريكان على كيفية جمع  القوات الخاصة الأمريكية للمعلومات الاستخبارية وأسماء المخبرين.

وأشارت الصحيفة إلى أن تلك المعلومات قد تصل إلى المخابرات الروسية بعد مغادرة القوات الأمريكية المنطقة وفقا لم قاله مسؤول سابق في المخابرات الأمريكية.