مراهقة كندية حققت حلمها من سرير المرض وتطلق رسالة مؤثرة

حققت المراهقة الكندية ماديسون يتمان (18 عامًا) حلمها من سرير المرض الخطير الذي يهدد حياتها، بالتصويت في الانتخابات التشريعية المقبلة.

وجاء ذلك خلال مقطع فيديو نشرته المراهقة الكندية عبر حسابها على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قالت: ""هذه فرصتي الأخيرة لأحدث فرقاً، متمنية من جميع نشطاء مواقع التواصل تداول الشريط بهدف دفع الناس للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الكندية.

والشابة الكندية يتمان ناشطة في مجال السياسة وتحلم منذ بلوغها الـ18 في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بالتصويت في الانتخابات التشريعية في منطقة مانيتوبا في العاشر من أيلول/سبتمبر وكانت ترغب في التصويت مجدداً خلال الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في 21 تشرين الأول/أكتوبر الحالي.

حياة المراهقة يتمان انقلبت رأساً على عقب عندما علمت في 6 تشرين الأول/أكتوبر بأنها مصابة بسرطان يستعصي علاجه بعدما قصدت المستشفى بسبب آلام ولم يعد في وسعها المشي في خلال بضع ساعات.

وفي رسالة مؤثرة جدًا عبر شريط الفيديو قالت الشابة يتمان: "إذا ما تسنى لي الوقت للتصويت في الانتخابات القادمة، فيمكنكم أنتم أيضا إيجاد الوقت للقيام بذلك".