بث مباشر: خروج الرائدتين الأمريكيتين إلى الفضاء المفتوح في مهمة صعبة


بدأت رائدتا فضاء أمريكيتان عملها خارج المحطة الفضائية الدولية وذلك لأول مرة في تاريخ الفضاء الأمريكي والعالمي.

واوضحت وكالة ناسا لأبحاث الفضاء أن رائدتي الفضاء هما كريستينا كوك، وجيسيكا مائير، مشيرة إلى ان رائدات الفضاء سبق لهن أن خرجن إلى الفضاء المكشوف، لكنهن كن بمفردهن وليس معاً، وهي المرة الاولى التي تشارك سيدتان معاً في تلك الابحاث.

وذكرت وكالة ناسا أن المهمة التي أوكلت إلى رائدتي الفضاء هي استبدال البطاريات الشمسية، لافتةً إلى أنه كان من المقرر أن تخرجا من المحطة في مارس الماضي، لكن العملية ألغيت حينها بسبب عدم توفر بزة فضائية مناسبة.

وأوضحت ناسا أن استبدال البطاريات الشمسية يعتبر من أصعب العمليات التي ينفذها رواد الفضاء خارج المحطة، وتستغرق العملية عادة حوالي 6 ساعات.

وذكرت مواقع روسية أن رائدة الفضاء السوفيتية، سفيتلانا سافيتسكايا، من أولى الرائدات اللواتي عملن في الفضاء المكشوف خارج المحطة الفضائية.