فيديو: الاعمال الكاملة.. ما لا تعرفه عن فرقة تكات السورية؟

اسرت فرقة "تكات" السورية قلوب وعقول الملايين من العرب، بعد تقديمهم العديد من الاغاني التراثية القديمة بقوالب موسيقية حديثة لتسرق أُذنك دون استئذان، وتجذب روحك وتأخذك لعالم آخر، فرقة تكات التي تتكون من خمسة سوريين هم (أسامة الماغوت، وخطار صليبي، وصفاء جبر، ونور قدور، وعلاء فندي)، تمكنت من تصدر الاغنية العربية خلال الاشهر القليلة الماضية.

وتمكنت الفرقة من تصدر ترندات البحث على محركات البحث، واصبحت حديث السوشال ميديا، لجمال اطلالة الفرقة، وحسهم المرهف، وعذوبة ونقاء اصواتهم، ويتضح ذلك من اغانيهم الجميلة وهي (ياللي اخذتوا محبوبي، يابوردين، وشفتك يا جفلة، ويما الحب).

أما عن فكرة تأسيس الفرقة فقد جاء صدفةً حين شارك كل منهم على حدة في المهرجان العالمي للفنون بالبرتغال 7 تموز / يوليو 2018، فالتقوا الخمسة الساحرين وتعارفوا جيداً وقرروا فكرة تأسيس فرقتهم التي تقوم على أساس إحياء الأغاني التراثية الخاصة بسوريا، لكنهم توسعوا بعد ذلك في إعادة توزيع بعض الأغاني الأخرى مثل أغنية "يما الحب".

واغنية يما الحب هي للفنان السوري أحمد غزلان، والذي أصدرها بإيقاع فلكوري سريع، فجاءت فرقة تكات وحولت الأغنية تماما، وقدمتهم بقالب فني جديد.

وتمكنت الفرقة من احياء العديد من الحفلات الغنائية المميزة، والجميل بالفرقة الانسجام الكبير بينهم، خاصة بين صفاء جبر وعلاء فندي.

يقول نور قدور أحد اعضاء فرقة تكات "عملنا على توزيع الأغاني، بشكل جديد واعدنا طرحها، لأن هنالك الكثير من الأغاني تظلم في طريقة الطرح والتسويق".، مؤكداً أن رسالتهم فنية بحته، وهي محاولة تصحيح مسار الأغنية الشعبية البسيطة، القريبة من القلب كي لا تزول، وتبقى في الذاكرة، من خلال تقديمها بقالب فني خفيف يجذب لها انظار واسماع المتابعين".

وذكر نور أنه تم تشكيل الفرقة والعمل الجاد على توزيع الأغاني، بشكل جديد، وإعادة طرحها وتسويقها، مشيراً إلى أن تسويقها شيء مهم، خاصة أنًّ هنالك الكثير من الأغاني تظلم في طريقة الطرح والتسويق،

وأوضح عازف البزق أن توزيع الفرقة جاء كالتالي خطار صليبي إيقاع، وأسامة الماغوط “كيبورد”، وعلاء فندي وصفاء جبر غناء، لافتاً إلى ان جميعهم طلبة جامعات وخريجين.

عن فكرة الفرقة، قالت الفنانة صفاء جبر التي تدرس الهندسة الزراعية والاولى على جامعتها “الموسيقى بالنسبة لنا، هي موهبة وشغف أكثر بعيدا عن اتخاذها كعمل أو كمهنة، ونشأت الفرقة من تراكم أفكار بيننا كأعضاء”، مضيفة “رسالتنا هي محاولة تصحيح مسار الأغنية الشعبية البسيطة، القريبة من القلب التي نشهدها كموسيقيين شباب “كل مالا بنزول”.

واعلن كلاً من علاء فندي وصفاء جبر خطوبتهما قبل أشهر من الآن، ما ترك انسجام كبير بين فرقة تكات، التي لا يستطيع أحد فيها الاستغناء عن الآخر، كما تقول صفاء جبر.

وحقق اغاني تكات (ياللي اخذتوا محبوبي، يابوردين، وشفتك يا جفلة، ويما الحب) على موقع يويتوب عشرات ملايين المشاهدات، إضافة إلى مئات آلاف المشاركات على مواقع التواصل الاجتماعي.