مسؤول أمريكي يفجر المفاجأة: ترامب يتصرف ببلطجة ويصرخ طوال الوقت

ذكرت مراسلة شبكة CNN الأمريكية جيمي جانجل مساء يوم الخميس أن الجمهوريين في اجتماع البيت الأبيض المثير للجدل في اليوم السابق والذي حضره الرئيس دونالد ترامب ورئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي شعروا بقلق عميق من سلوك زعيم الحزب الجمهوري وسلوكه التي اتسمت بالصراخ وعدم قدرته على السيطرة على نفسه.

ونقلاً عن مصدر جمهوري ممن حضروا الاجتماع، قال إنه وباقي أعضاء الحزب الجمهوري قد أصيبوا بصدمةٍ كبيرة وخيبة أمل مما شاهدوه من تصرفات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وحاولت بيلوسي وزملاؤها الديمقراطيون توضيح هذه النقطة علناً يوم الأربعاء، قائلين إن ترامب كان لديه انهيار عصبي شديد لدرجه أنه أهان رئيسة مجلس النواب بيلوسي. 

وأضافت بيلوسي أنها كانت تشعر بالقلق أيضاً بشأن "صحة الرئيس".

ولكن عبر وسائل الإعلام العامة، حاول بعض الجمهوريين قلب الطاولة على بيلوسي، قائلين إنها هي التي تصرفت بشكل غير لائق بسبب خروجها من الاجتماع، ومع ذلك، حتى هؤلاء الجمهوريين لم ينكروا حقاً أن ترامب كان يتصرف ببلطجة ويصرخ بشكل قذر ومؤسف على جميع المستمعين.

كما حاول ترامب أيضاً، اتهام بيلوسي بأنها هي التي تعاني من "الانهيار" من خلال مشاركة صورة لها في الاجتماع، لكن تلك المحاولة جاءت بنتائج عكسية تماماً.

واستناداً إلى تقرير جانجل، تم إعطاؤنا سبباً للاعتقاد، كما كان يمكن أن نتخيل بالفعل، أن الجمهوريين انزعجوا بشكل مماثل من تصرفات ترامب.

وقالت جانجل نقلاً عن مصدرها مشيرةً إلى ترامب: " إنه لا يتحكم في نفسه ، ويستمر بالصراخ طوال الوقت".

وتابعت: "لقد سألت المصدر، والذي سبق أن حضر العديد من الاجتماعات معهم، هل تغير الأمر؟ هل هو أسوأ من ذي قبل؟ لأننا أصبحنا نتحدث عنه كل أسبوع، وهل سيزداد الأمر سوءًا؟، فأجابني المصدر قائلاً "100 بالمائة"، ثم سألته، هل أنت قلق بشأن استقراره؟ فأجابني "نعم".

وتابع المصدر أنه تحدث مع كبار الجمهوريين الآخرين الذين كانوا في الاجتماع، والذين أبدوا صدمتهم بطريقة تعامل ترامب، وحتى أن أحدهم قد استخدم كلمة " مريض " ليصف ترامب".