احتجاجات تشيلي العنيفة مستمرة: مقتل 3 والمتظاهرين يهاجمون مرافق الدولة

تتواصل الاحتجاجات العنيفة في تشيلي، وضمنها الاشتباكات الحادة بين قوات الأمن والمتظاهرين، التي أفضت اليوم إلى مقتل 3 مواطنين جراء حريق اندلع داخل مركز تجاري تابع لسلسلة "وولمارت" الأميركية، رغم فرض السلطات حظر تجول كامل في العاصمة سانتياغو.

واندلعت الاحتجاجات، رفضاً للأوضاع الاجتماعية والاقتصادية المتردية في البلاد.

ويوم الجمعة الماضي، أعلن رئيس البلاد، سيباستيان بينيرا حالة الطوارئ في العاصمة سانتياغو.

وذكرت وسائل إعلام، أن المحتجين أشعلوا النار في حافلات وأحرقوا محطات للمترو، وسط اشتباكات مع قوات الأمن، استخدمت فيها الشرطة خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين. كما أحرق المحتجون ليلة أمس مبنى شركة الكهرباء "إينيل"، وفرعا لمصرف تشيلي الوطني وسط المدينة.

كذلك، هاجموا محطات المترو والمتاجر، وأحدثوا خراباً واسعاً، وتشير وسائل إعلام إلى أن الأزمة الحالية  في البلاد، اندلعت  بعد رفع الحكومة أسعار تذاكر المترو.