لبنان: استمرار الاحتجاجات أمام مصرف لبنان في صيدا

واصل المحتجين، اعتصامهم المفتوح  امام مصرف لبنان في مدينة صيدا،  في الوقت نفسه الذي دعا فيه رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إلى  فتح الطرق وتأمين انتقال المواطنين بين كل المناطق، وهو التصريح الذي جاء نتيجة تزايد  اعداد المتظاهرين في الطرق الرئيسية واغلاق الشوارع الكبرى في بيروت ومناطق أخرى.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية، أن المحتجين،  رفعوا الاعلام اللبنانية ولافتات  أخرى تدين السياسة الاقتصادية للمصرف وسط انتشار للقوى الامنية وعناصر الجيش.

في الشأن نفسه، واصل المعتصمون توافدهم الى ساحة تقاطع ايليا في المدينة والتجمع رغم تساقط الأمطار وأدوا التحية لعناصر الجيش المتواجدة في المكان لحفظ أمن المعتصمين والمواطنين على حد سواء.

وأعلن اليوم عن عقد الحريري اجتماعاً مع وفد من جمعية المصارف برئاسة رئيس الجمعية سليم صفير، تم خلالها مناقشة الورقة الإصلاحية، وما من شأنه التخفيف من الاعباء الاقتصادية في لبنان.