ترامب عن خذلانه للأكراد: لندع الآخرين يقاتلون من أجل رمل ملطخ بالدماء

برر الرئيس الأمريكي، تخليه عن حلفاءه الأكراد، بالقول: "لندع الآخرين يقاتلون من أجل بلد ملطخ بالدماء".

وأضاف في كلمة في البيت الأبيض: "أنه تحدث مع قائد قوات سوريا الديموقراطية مظلوم عبدي وكان "ممتنا جدا". مشيراً إلى أن واشنطن نجحت بـ"اختراق كبير" في إشارة إلى وقف إطلاق النار الذي سمح للقوات التركية باحتلال منطقة واسعة من شمال سوريا بدون مقاومة بعد تخلي المقاتلين الأكراد عن مواقعهم السابقة. لندع الآخرين يقاتلون من أجل رمل ملطخ بالدماء

وكانت القوات الأمريكية، قد خرجت سوريا، فيما انسحبت القوات الكردية، من المناطق المجاورة للحدود مع تركيا، وحلت محلها القوات السورية والروسية.

وقال ترامب: "إنه يفي بوعده بإخراج بلاده من "الصراعات الطائفية والقبلية القديمة". متابعاً: " "لندع آخرين يقاتلون من أجل هذا الرمل الملطخ بالدماء".

لكنه أشار إلى أن بعض الجنود سيبقون في حقول النفط السورية: "نحن نضمن أمن النفط. وبالتالي سيبقى عدد محدود من الجنود الأمريكيين في المنطقة حيث النفط".

واعتبر مراقبون، أن كلمة ترامب كانت بمثابة إعلانا رسميا عن التخلي عن المنطقة التي كانت تسيطر عليها الولايات المتحدة وعن المقاتلين الأكراد لصالح تركيا وروسيا.