هكذا علقت الاردن على اضراب هبة اللبدي لليوم 32 عن الطعام في سجون اسرائيل

علقت المملكة الأردنية مساء الخميس، على الأخبار التي يتم تداولها من سجون الاحتلال الإسرائيلي عن الاسيرة هبة عبد الباقي اللبدي المضربة عن الطعام لليوم الـ32 على التوالي احتجاجًا على اعتقالها الاداري.

الاعتقال الاداري في عرف السجن الاسرائيلي هو اعتقال لمدة 6 شهور دون تهمة ويتم تجديد الاعتقال الاداري حسب مزاج الجهات الامنية الاسرائيلية التي ترفض توجيه أي تهمة للأسير المعتقل اداريًا.

المملكة الأردنية الهاشمية أكدت أنها تتابع الوضع الصحي للمواطنة الأردنية والأسيرة في سجون الاحتلال الصهيوني هبة عبد الباقي اللبدي، حيث قال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية السفير سفيان القضاة: "إن السفارة الأردنية في تل أبيب تابعت، باهتمام التطورات الصحية المتعلقة بالمواطنة هبة اللبدي".

وأوضح القضاة، في تغريدة له عبر موقع تويتر أن هبة نقلت اليوم للمستشفى ثم عادت إلى مركز اعتقالها والسفارة طالبت سلطات الاحتلال بتوفير الرعاية الطبية الخاصة لها وبين أن وضعها الصحي الآن مستقر.

وكانت هيئة شؤون الأسرى والمحررين التابعة للحكومة الفلسطينية في رام الله، قد لفتت في تقرير أصدرته الاثنين الماضي، إلى تدهور ملحوظ على الحالة الصحية للأسيرة هبة اللبدي التي تواصل إضرابها المفتوح عن الطعام لليوم الـ32 على التوالي.

وأوضحت الهيئة، حينها، أن "اللبدي تمر بأوضاع صحية سيئة للغاية، حيث تشتكي حاليا من نخزات وأوجاع حادة بالقلب، ومن إرهاق ودوخة مستمرة وشعور بالإغماء، بالإضافة إلى معاناتها من آلام في المعدة".