لا نقبل بإسقاط الحكومة أو اجراء انتخابات مبكرة

السيد نصر الله: هناك سؤال كبير بشأن مصادر تمويل الحراك الشعبي

أعلن السيد حسن نصرالله الامين العام لحزب الله اللبناني ان دخول حزب الله اللبناني على خط الاحتجاجات اللبنانية والحراك القائم سيأخذ الحراك إلى مسارٍ آخر، مشدداً على أن مصلحة الحراك أن تبقى جميع الأحزاب بعيداً عنه.

وأوضح السيد حسن نصرالله أن الايام الأولى من الحراك استطاعت ان تحقق إيجابيات كثيرة ويجب أن يتم حفظها ومسؤولية الجميع الحفاظ عليها، قائلاً إن "الحراك اللبناني العابر للطوائف والاحزاب والمناطقية يعبّر عن آلام الناس كما قلت سابقاً، وهو ليس خاضعاً لأي حزب أو سفارة".

وأشار السيد نصرالله أثبت إلى أن الشعب اللبناني استطاع أن يقف وان يصرخ وأن يرفع صوته في وجه الجميع، لافتاً إلى أن الشعب اللبناني استطاع ان يعقد الثقة بنفس، وانه قادر على تغيير الموازين من خلال النزول إلى الشارع.

وجدد حزب الله دعوته للمتظاهرين بصرورة عدم السماح لأي حزب بركوب موجة الحراك واستغلالها، مستغرباً من اتهامات الابواق الخليجية له بانه توعد المتظاهرين اللبنانيين.

واضاف نصرالله "ما حصل في الايام الاولى حقق ايجابيات عديد وتمكن الحراك اللبناني من ان يفرض على الحكومة اللبنانية إقرار ميزانية خالية من الضرائب وبلا أي عجز مالي".

وتابع: "ما حققه اللبنانيون ليس انجازاً صغيراً بل هو مهم جداً، وتحت ضغط الحراك الشعبي صدرت ورقة الإصلاحات الحكومية، وهذه خطوة أولى"، مردفاً "لا أذكر أنه في تاريخ أي حكومة لبنانية صدر هذا الكم من القرارات مع تحديد جداول زمنية وهو أمر يحسب للحراك اللبناني الذي استطاع ان ينتزع تلك القرارات"، موضحاً ان "قانون استراداد المال المنهوب من أهم القرارات التي صدرت في الورقة الإصلاحية".

في السياق، اوضح نصرالله أن حزب الله اللبناني لا يقبل بإسقاط العهد ولا يؤيد إسقاط الحكومة ولا أن يتم اجراء انتخابات مبكرة، مشيراً إلى ان ذلك سيؤدي إلى الانهيار، قائلاً "نحن معنيون بحماية البلد ولا نحمي الفاسدين ولسنا ضد المتظاهرين"