قتلى في مظاهرات العراق وقوات الامن تستعد لاقتحام ساحة التحرير

أمهلت السلطات العراقية مساء اليوم السبت المتظاهرين ساعة واحدة لإخلاء ساحة التحرير وسط بغداد قبل أن تقتحمها قوات الامن العراقية.

واستخدمت القوات العراقية مكبرات الصوت لإعلام المتظاهرين بالمدة المحددة لهم قبل القيام باقتحام ساحة التحرير العراقية.

وذكرت العديد من وسائل الاعلام العراقية أن مظاهرات العراق متواصلة حيث يواصل المتظاهرون عبور جسر الجمهورية والوصول إلى المنطقة الخضراء، تزامنا مع وصول تعزيزات أمنية عسكرية كبيرة وصلت إلى المكان.

وقد قتل اليوم السبت خلال مظاهرات العراق نحو 6 متظاهرين وأصيب العشرات بجراح مختلفة جراء قمع قوات الشرطة للمتظاهرين.

وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، قد رفض الاستقالة بسبب المظاهرات الدامية، التي اندلعت في مختلف مناطق البلاد، لكنه وعد بتعديل حكومي.

وانطلقت أعداد كبيرة من المتظاهرين في ثورتهم التي حشدوا إليها، مساء الخميس الماضي 24 أكتوبر، في وسط العاصمة العراقية، بغداد، ومحافظات أخرى، وسط وجنوبي البلاد، ضد الفساد.

وطالبت مظاهرات العراق بإقالة رئيس الحكومة عادل عبد المهدي، وحل البرلمان، والدعوة إلى حكومة إنقاذ وطني، وانتخابات تحت إشراف دولي أممي.