مسؤول أمريكي: مقتل البغدادي زعيم داعش في عملية سرية في مدينة أدلب

أفاد ثلاثة مسؤولين أمريكيين بأنه استهدفت غارةٌ جوية أمريكية في عملية سرية بشمال سوريا زعيم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أبو بكر البغدادي.

وأكد المسؤولين لموقع بلومبيرج، والذي لم يكشف عن هويته أثناء مناقشة الحادث فقد ركزت عمليات القوات الخاصة الأمريكية على محافظة إدلب الشمالية في الشمال السوري.

‏وذكرت مجلة نيوزويك نقلا عن مصادر عسكرية: مقتل زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي في غارة صادق على تنفيذها الرئيس الامريكي دونالد ترامب.

‏ونقلت وكالة رويترز عن مصدران أمنيان عراقيان يقولان إنهما تلقيا تأكيداً من داخل ‎سوريا بمقتل البغدادي زعيم داعش

‏ولفتت شبكة سي إن إن الأمريكية نقلا عن مسؤولين أمريكيين إلى أن التأكيد النهائي لمقتل البغدادي في انتظار نتيجة اختباري الحمض النووي والبصمات.

‏ونقلت مجلة نيوزويك عن مسؤول في البنتاغون إن زوجتا البغدادي قتلتا في الغارة على ‎إدلب وكانتا ترتديان سترات متفجرة.

وأعلن البيت الأبيض في وقتٍ متأخر من يوم السبت عن خطط لإعلان الرئيس دونالد ترامب في الساعة التاسعة صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة يوم الأحد عن شيء كبير ومهم للعالم أجمع، وذلك بعد وقتٍ قصير من تصريح ترامب على موقع تويتر بأن "هناك شيئاً كبيراً جداً قد حدث للتو!"

ووفقا لبلومبيرج، سيتم الإعلان عن كافة التفاصيل في غرفة الاستقبال الدبلوماسية، في نفس الموقع الذي أعلن فيه في 23 أكتوبر أنه رفع العقوبات المفروضة على تركيا بعد امتثال البلاد لاتفاق وقف إطلاق النار مع القوات الكردية في سوريا.

كما نفذت الغارة في محافظة إدلب التي لم تكن ضمن المنطقة التي تتمركز فيها القوات الأمريكية أو انسحبت منها بعد قرار ترامب. فبدلاً من ذلك، كانت ملاذًا لقوى جهادية وإرهابية، والعديد منها له صلات بتنظيم القاعدة، والتي أوقفت جهود الرئيس السوري بشار الأسد لاستعادة المنطقة بعد اشتباكات عنيفة بينها وبين الجيش العربي السوري، وأصبحت بشكلٍ متزايدٍ محور جهود سوريا بدعمٍ من روسيا، لتأمين السيطرة على البلاد بعد أكثر من ثماني سنوات من الحرب الأهلية والحرب مع الارهاب.