بسبب مقتل زعيم داعش "البغدادي" وزير الدفاع الأمريكي يخالف تصريح ترامب


في ظل تأكيد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعدم اصابة أي جندي أمريكي خلال عملية قتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي سوى اصابة الكلب الذي قاد فريق القوات الأمريكية داخل منزل القذافي.

وزير الدفاع الامريكي مارك إسبر أكد وجود اصابة جنديين أمريكيين خلال عملية مقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي وهذا التصريح يخالف تصريح ترامب الذي أكد عدم وجود اصابات سوى اصابة الكلب بشكل طفيف.

وأوضح إسبر أن اصابة الجنديين الامريكيين طفيفة جدًا وليست مقلقة.

وكان دونالد ترامب أعلن مساء الاحد خلال مؤتمر صحفي مقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي في عملية عسكرية أمريكية شمال غرب سوريا، مشيرًا إلى أنه تابع تنفيذ العملية بشكل مباشر من غرفة العمليات العسكرية في واشنطن مؤكدًا أنه سمع صوت البغدادي وهو يبكي ويصرخ مرعوبًا بسبب مفاجأته بالقوات الأمريكية.

ولفت إلى أن البغدادي هرب إلى أحد الانفاق في المنزل لكنه أدرك تمامًا أن النفق مقفل بسبب قصفه من جانب القوات الامريكية الأمر الذي دفع البغدادي لتفجير نفسه بحزامه الناسف، مبينًا أن زوجتا البغدادي قتلتا في العملية وكانتا ترتديان أحزمة ناسفة لكنهما لم تفجران نفسيهما كما فعل زوجهن البغدادي.

وعن تأكده من هوية البغدادي قال: بعد انتهاء العملية حصلت القوات الامريكية المنفذة لعملية قتل البغدادي على اجزاء من جثته التي تم اجراء فحص لها والتأكد من هويتها لزعيم داعش أبو بكر البغدادي.