من هو زعيم دا عش أبو بكر البغدادي .. سيرته وعملياته الارهابية

انتشر خبر مقتل زعيم داعش أبو بكر البغدادي كالنار في الهشيم على المواقع الاعلامية وتسارعت جميع دول العالم لإصدار مواقفها بعد تأكيد الرئيس الامريكي تمكن قوات الجيش الامريكي من قتل البغدادي.

لكن الكثير من الناس لا تعرف من هو أبو بكر البغدادي وفي هذا التقرير سنرصد سيرة البغدادي واسمع والتطورات التي جعلته زعيم لأكبر تنظيم ارهابي في العالم.

البغدادي هو إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي وشهرته أبو بكر البغدادي قائد تنظيم القادة في العراق والمُلقب بأمير دولة العراق الاسلامية، قام بإعلان الوحدة بين دولة العراق الاسلامية وجبهة نصرة أهل الشام في سوريا تحت اسم تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام، وبعد ذلك صدر التسجيل للرد على هذا الإعلان من خلال أمير جبهة النصرة أبو محمد الجولاني وقد جاء بعدم تأييد هذا الإعلان.

كان أبو بكر البغدادي المسؤول عن كافة النشاطات العسكرية لتنظيم القاعدة في العراق ووجه وأدار مجموعة كبيرة من الهجمات والعمليات كهجوم 28 أغسطس 2011 على جامع أم القرى الذي أدى لمقتل 6 أشخاص (من بينهم النائب في البرلمان العراقي خالد الفهداوي).

وبعد مقتل زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن هدد أبو بكر بالانتقام العنيف بسبب وفاته وأعلن في 5 مايو عن مسؤولية تنظيمه في الهجوم الذي وقع في مدينة الحلة والذي نتج عنه مقتل 24 عسكرياً وإصابة 72 آخرين في شهرين فقط بين مارس وأبريل أعلن التنظيم عن مسؤوليته عن 23 عملية هجومية في جنوب بغداد بأوامر من أبي بكر البغدادي.

في 15 أغسطس 2011 تم تنفيذ مجموعة من العمليات والتفجيرات في مدينة الموصل، ونتج عنها وفاة 70 شخص وتعهد التنظيم بتنفيذ 100 عملية أخرى انتقامًا لمقتل أسامة بن لادن.

في 22 ديسمبر 2011 وقعت سلسلة انفجارات بالعبوات الناسفة والسيارات الملغمة ضربت كثير من أحياء بغداد نتج عنها مقتل 63 شخص وإصابة 180 آخرين. وجاء الهجوم بعد أيام قليلة من انسحاب القوات الأمريكية من المنطقة.

وبعد تلك العمليات الإرهابية أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية في 4 أكتوبر 2011 أن أبا بكر البغدادي يعتبر إرهابيًا عالميًا، راصدة مكافأة مالية قدرها 10 ملايين دولار لمن يُدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليه أو قتله، وفي 16 ديسمبر 2016، زادت الولايات المتحدة المكافأة إلى 25 مليون دولار.

وفي 29 يونيو 2014، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام قيام "الدولة الإسلامية"، ونُصب أبو بكر البغدادي خليفة لها وذكر تقرير صادر يوم الجمعة 1 مايو من صحيفة الغارديان البريطانية بأن البغدادي تمت إصابته في العمود الفقري إثر غارة أمريكية مما أدى إلى شلله وقد ورد اسمه في قائمة العشرة من أخطر القادة في الجماعات الارهابية.

وفي11 / أكتوبر 2015  وجهت طائرة تابعة للقوة الجوية العراقية ضربة لمكان في منطقة الكرابلة اجتمع فيه أبو بكر البغدادي مع قياداته، ويعتقد مقتل الكثير من الحماية الشخصية لأبي بكر البغدادي وبعض من القيادات الكبار، وقيل حينئِذٍ أن أبا بكر البغدادي لا يُعرَف مصيره، بينما صدر له تسجيلًا صوتيًا بعد ذلك في 27 ديسمبر 2015.

في 26 أكتوبر 2019 ، قيل إن البغدادي قُتل بعد غارة شنتها الولايات المتحدة في عملية خاصة في محافظة ادلب شمال غرب سوريا ووافق الرئيس دونالد ترامب على المهمة السرية قبل أسبوع من حدوثها ورددت بعض المصادر أنه تم القبض عليه حيا ولم يقتل.