15 طريقة مذهلة لتحمي نفسك وعائلتك من امراض الشتاء والوقاية منها

تعرف على 15 طريقة مذهلة لتحمي نفسك وعائلتك من أمراض الشتاء والوقاية منها، حيث لا يعني وصول فصل الشتاء أنك يجب أن تضمن الإصابة بالرشح أو الأمراض الموسمية كالإنفلونزا، وهذا لا يعني أنه عليك أن تخسر راتبك الذي تعبت في كسبه على الأدوية، حيث يقول جاكوب تيتلبوم، مؤلف كتاب "Real Cause، Real Cure": "تكشف أحدث الأبحاث أن بعض أساليب الحياة يمكن أن تعزز الدفاعات الطبيعية لجسمك، والتي تساعدك على تجنب نزلات البرد والإنفلونزا".

لذلك، فنحن نقدم لك هذه الاستراتيجيات الذكية يمكن أن تساعدك في الحفاظ على قوة جهازك المناعي الذي سيحميك من الإصابة بالأمراض في فصل الشتاء، وهي 15 طريقة مذهلة لتحمي نفسك وعائلتك من امراض الشتاء والوقاية من امراض الشتاء، وعلاج الانفلونزا والحماية من الانفلونزا، ونصائح لمقاومة الأمراض في فصل الشتاء:

1- حافظ على دفء أصابع قدميك:

يقول الدكتور رون إكلز، مدير مركز أبحاث نزلات البرد بجامعة كارديف البريطانية: "إذا كانت قدميك باردتين طوال الوقت، فعليك أن تشتري أحذيةً دافئة لتجنب إصابتك بالمرض" ولكن ما علاقة دفء أصابع قدميك بالإصابة بالمرض؟ .

يشرح الدكتور رون الأمر قائلاً: " قدميك الباردتين ترسلان لعقلك إشارات بأن يحفظ حرارة الجسم، مما يقلل بدوره تدفق الدم إلى المناطق التي تفقد الحرارة بسرعة، مثل الأطراف والوجه، فانخفاض تدفق الدم يعني انخفاض عدد خلايا الدم البيضاء التي تكافح العدوى، مما يجعلك أكثر عرضةً للفيروسات والإصابة بالأمراض المعدية".

2 – الغرغرة بالمياه المالحة:

إن غرغرة فمك بالمياه المالحة يمكن أن يساعدك في تهدئة حلقك عند الإصابة بالأنفلونزا، لكن القيام بذلك مسبقاً قد يساعد بالفعل في منع حدوث احتقان الحلق من الأساس.

وفي دراسةٍ نشرت عام 2005 في المجلة الأمريكية للطب الوقائي، وجد العلماء أن الناس الذين يتغرغرون يومياً باستخدام كأس من الماء الدافئ المخلوط بملعقة صغيرة من الملح لمدة عشرة ثواني فقط، يصبحون أقل عرضةً للإصابة بالأمراض الفيروسية والمعدية بنسبة تصل إلى 34% من غيرهم.

وعندما نتنفس الهواء الذي يكون بطبيعته محملاً بالبكتيريا أو بالفيروسات المسببة للأمراض، يمكن أن تلتصق و تختبئ في الغشاء المخاطي في الجزء الخلفي من الحلق، وهنا تظهر فائدة الملح، فالملح مطهرٌ طبيعي ورخيص ومتوافر بكثرة في كل بيت، لذلك يمكنه أن يطرد البلغم العالق في الفم ويخلصك من الاحتقان وحلقك من الفيروسات و البكتيريا المسببة للأمراض.

3- ابتعد عن تناول المسكنات:

تقول الدكتورة كاري ديمرز، المديرة الطبية لمركز توتال الصحي في هونزالدال في بنسلفانيا، إن المسكنات مثل الأسبرين والإيبوبروفين وغيرها من مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (NSAID) تعمل على قمع المركبات الوقائية المناعية الطبيعية، بما في ذلك خلايا الدم البيضاء.  

وتضيف أن تلك الخلايا المطرودة للأسف هي المسؤولة عن مهاجمة تلك الفيروسات الجراثيم التي يلتقطها الجسم عبر الهواء وتدميرها، لذلك حاول الابتعاد عن تلك المسكنات خلال موسم البرد ما لم تكن بحاجة إليها حقًاً.

4- ممارسة الرياضة بشكل يومي:

تشير الأبحاث إلى أن اعتماد ممارسة التمارين الرياضية، مثل المشي السريع، ضمن الروتين اليومي الخاص بك سيقلل من اصابتك بالأمراض المعدية مثل نزلات البرد بنسبة تصل إلى 50%.

وتقول الدكتورة باميلا بيكي، الأستاذة المساعدة في كلية الطب بجامعة ماريلاند: " التمرينات الرياضية المنتظمة تحفز الدماغ على إنتاج المزيد من هرمون السيروتونين والدوبامين وهرمون النمو البشري.

 وتساعد هذه الهرمونات جسمك على تحسين إنتاج الأجسام المضادة التي تحارب الجراثيم، وتجعلها أكثر عدوانية عندما تصادف البكتيريا والجراثيم المسببة للأمراض".

وبحسب الدكتورة باميلا، إن ممارسة التمارين الرياضية لمدرة 15 دقيقة بشكل يومي وإن كان متقطعاً يمكن أن يكون كافياً للوقاية من تلك الأمراض في موسم الشتاء البارد.

5- تناول كوباً من الشاي الدافئ:

تشير الدراسات إلى أن الجسم ينتج ثلاثة أضعاف بروتينات الانترفيرون ، و هي بروتينات قوية تدمر الخلايا الفيروسية بمجرد ملامستها ، و ذلك في حال كنت تشرب كوبين من الشاي الأسود يومياً .
و يرجع الفضل في ذلك على الأرجح إلى مضادات الأكسدة القوية الموجودة في الشاي ، كما يقول الدكتور بيك . فمن أجل الحصول على فائدة أكبر ، اترك أكياس الشاي أو أرواق الشاي منقوعةً لبضع دقائق قبل أن تشرب شايك ، حيث  تشير الأبحاث إلى أن هذا سيساعد جسمك على إطلاق المزيد من مضادات الأكسدة المضادة للأمراض المعدية .

6- قم بمشاهدة التلفاز أو اليوتيوب لبعض الوقت:

إن أخذ راحة أو فترة نقاهة لمدة 30 دقيقة يومياً قد يحميك من نزلات البرد والانفلونزا في وقت لاحق أثناء فصل الشتاء.

فوفقاً للباحثين في جامعة كارنيجي ميلون في بيتسبيرغ، فإن أخذ استراحة تلفزيونية هادئة يومياً قد يقلل من خطر الإصابة بالأمراض بنسبة تصل إلى 80٪.

ويقول الدكتور ديمرز: "إن هرمونات الإجهاد مثل هرمون الكورتيزول والأدرينالين تبطئ خلايا الدم البيضاء، مما يجعل من الصعب عليهم قتل الفيروسات الهوائية، ولكن أخذ استراحة ممتعة ستجعلك تشعر بالراحة وتترك جسمك يتوقف عن إفراز هرموني الأدرينالين والكورتيزول في غضون دقائق، مما يسمح لجهاز المناعة الخاص بك باستعادة حيويته ومهاجمة الخلايا الفيروسية بكل قوة وفاعلية".

7- مارس التطريز أو أي هواية مهدئة تحبها:

الخياطة، التطريز، الرسم، أو حتى ملاعبة حيوانك الأليف، مهما كانت الهواية التي تفضلها، فوفقاً للخبراء في جامعة ولاية نيويورك في ستوني بروك، إن قضاء 20 دقيقة يومياً في ممارستها يعزز مناعتك بنسبة 76٪.

كما يقول الدكتور ديمرز: " ذلك مهم لأن قدرة جسمك على إنتاج خلايا الدم البيضاء المضادة للفيروسات والأجسام المضادة الواقية تزداد بمجرد انخفاض إنتاج هرمون التوتر لديك، فممارسة ما تحبه يضمن لك الراحة والسكينة".

8 – أكثر من النوم:

يقول الدكتور بيك أن النوم العميق هو الوقت الرئيسي الذي يستغله جسمك لبناء الأجسام المضادة للعدوى والفيروسات الموسمية.

وأظهرت الدراسات أيضاً أن التعب المزمن يمكن أن يضاعف من خطر إصابتك بالأمراض الالتهابية والمعدية خلال فصل الشتاء، ناهيك عن بقائك مريضاً لفترة أطول مما قد يؤثر على روتينك اليومي وربما عملك أيضاً.

ولحسن الحظ، يقول الخبراء أن أخذ قيلولة ما بعد الظهر القصيرة والنوم ليلاً لمدة ثماني ساعات يمكن أن يقلل من خطر اصابتك بالأمراض.

9- الحصول على تدليك منعش للجسم:

اعتبر هذا ذريعةً لك لزيارة المنتجع الصحي، وجد الباحثون أن النبضات الجسدية الهادئة والأثار الاسترخائية للتدليك يمكن أن تقلل من إنتاج جسمك لهرمونات الإجهاد التي تضعف المناعة مع زيادة إنتاج هرمونات الإحساس بالسعادة والراحة مثل هرمونات الدوبامين والسيروتونين بنسبة 30٪، كما تقول الدكتورة ويندي وارنر.

وإن كنت من الأشخاص ذوي الأشغال الكثيرة وليس لديك الوقت للذهاب للمنتجع الصحي للحصول على جلسة تدليك، فإن الأطباء يوصون بتدليك فروة الرأس ورقبتك بحركاتٍ دائرية بطيئة لمدة 10 دقائق فقط.

10- تناول وجبة الإفطار دائماً:

إن وجبة الإفطار هي حقاً أهم وجبةٍ في اليوم، خاصةً إذا كنت مصاباً بالسعال أو تعمل في بيئة قد يتواجد بها أحد المصابين بالأمراض الموسمية.

فوفقاً للباحثين في المركز الطبي بجامعة ماستريخت في هولندا، فالأشخاص الذين يتناولون وجبة الإفطار بشكل منتظم لديهم نصف احتمالية يصابوا بالعدوى الفيروسية من غيرهم، لأن الوجبات الصباحية المنتظمة تزيد بثلاث مرات من إنتاج الجسم لفيروس جاما، وهو مركب طبيعي مضاد للفيروسات المعدية، وليس عليك أن تضغط على تتناول شيئاً معيناً للحصول على هذه الحماية.

ويقول الخبراء أنه عليك فقط أن تتناول وجبةً عادية وإن كانت تكفي لطفل صغير، طالما أنها ستشبعك.

11- نظف هاتفك:

على الرغم من أن نزلات البرد والإنفلونزا تنتقل عبر الهواء والعطس إلى حدٍ كبير، إلا أنه لا يزال بإمكانك نقل الجراثيم من أصابعك إلى هاتفك بعد أن تصافح شخصاً مصاباً، وبالتالي فأنت ستنقلها لنفسك عند استخدام هاتفك للمكالمات على أي حال، وذلك وفقاً لدراسة أجرتها جامعة ستانفورد.

ناهيك عن أن حوالي 30٪ من الفيروسات الموجودة على سطح هاتفك الحمول لديها القدرة على الوصول إلى عينيك وأنفك وفمك بشكل مباشر بمجرد استعمالك للهاتف، لذلك كل ما عليك أن تقوم به هو تنظيف شاشة هاتفك بقطعة قماش نظيفة ومرطبة بمطهر جيد، مما يعني أنك ستزيل 100٪ من مسببات الأمراض المعدية دون الإضرار بالهاتف، ولا تنسى مسح ظهر هاتفك أيضاً.

12- اخفض حرارة الغرفة:

يقول الدكتور مارتن هوب أن الهواء الدافئ والجاف يعطل الطبقة المخاطية الواقية في أنفك، والتي تساعدك على إبعاد الجراثيم ومنعها من الدخول إلى مجرى التنفس، مما يسهل الأمر على الجراثيم والميكروبات الهوائية من الوصول إلى رئتيك، والهواء البارد خارج منزلك لا يحمل الكثير من الرطوبة أيضاً، وغالباً ما يكون التبديل بين درجتي حرارة بشكل مفاجئ كالخروج من المنزل من الدفء للبرودة كارثياً على صحتك، لذلك قم بترطيب أنفك بشكل يومي باستخدام قطرات مياه مطهرة وملحية أو مرطبات الأنف التي قد تجدها في الصيدليات، أو يمكنك بكل بساطة عدم رفع درجة حرارة المكيف إلى درجة عالية.

13- مارس التأمل أو اليوجا:

مرةً أخرى، يثبت العلم أن رعاية صحتك العقلية لها عوائدٌ إيجابية على صحتك الجسدية، وجدت دراسةٌ نُشرت في مجلة Plos One أن الأشخاص الذين شاركوا لمدة ثمانية أسابيع ضمن برنامج التأمل الذهني أو نظام تمارين اليوجا معتدلة الشدة، كان لديهم معدلاٍت منخفضة من التهابات الجهاز التنفسي الحادة (ARI) ، التي تحدث بفعل نزلات البرد والإنفلونزا والأمراض المعدية الاخرى الشبيهة بالأنفلونزا، مقارنة مع غيرهم ممن لم يمارسوها .

وتقول الدكتورة أمبر تالي، الطبيبة في عيادة كليفلاند: "إن إفراز جسمك لمستويات عالية من هرمون الكورتيزول يثبط جهاز المناعة لديك، في حين أن ممارسة الأنشطة التي تؤدي للاسترخاء مثل اليوجا و التأمل يسعد في حل هذا الخلل، وذلك من خلال التفرغ لراحتك النفسية والاستراحة من الضغوط الرقمية والأعباء الحياتية، والابتعاد عن التكنولوجيا لبضع ساعات، مما يساعد جسمك على بناء جهاز مناعي قوي يقي جسمك من الأمراض.

14- اغسل يديك جيداً:

يكون معقم اليدين مناسباً وفعالا !، لكن الأبحاث المنشورة في المجلة الأمريكية للسيطرة على الأمراض المعدية تقول إن صابون اليدين التقليدي هو الأفضل عندما يتعلق الأمر بقتل الجراثيم المتراكمة على يديك، لذلك فليكن الصابون والماء هو خط دفاعك الأول، مع التأكد من وصولهما إلى ظهر يديك وبين الأصابع، وعندما تكون خارج المنزل، يمكنك شراء أحد أجهزة أو مناشف تعقيم اليدين التي تحتوي على كحول بنسبة 60% أو أكثر.

15- لا تلمس وجهك:

في المتوسط ​، يلمس الناس أنفهم أربع مراتٍ كل ساعة تقريباً، لكنك يجب أن تنهي وتتخلص من هذه العادة، فقد وجدت دراسةٌ نُشرت عام 2013في مجلة الصحة المهنية الأمريكية أن القيام بذلك يجعلك أكثر عرضةً بنسبة 41٪ للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي العلوي وبالأمراض المعدية الفيروسية، فعندما تشعر بالحاجة إلى ذلك، اشرب كوباً من الماء، أو اشبك يديك معاً، أو اعقد يديك حول كتفيك لثواني وستزول تلك الرغبة.

تقول الإخصائية النفسية تريسي شتاين، الحاصلة على دكتوراه في علم النفس الصحي من جامعة نيويورك: "إن مفتاح تغيير السلوك غير المرغوب فيه هو استبداله بشيء مفيد أو محايد".  فإن كنت لا تلاحظ أنك تقوم بتلك الحركات اللاشعورية، كل ما عليك فعله هو أن تطلب من زميلك في العمل أو صديقك أن يخبرك بذلك عندما يلاحظ الأمر.