شاهد بالصور أفظع جثث عثر عليها علماء.. لماذا فتحت افواهها

كشف موقع "ذي صن" البريطاني النقاب عن اكتشاف علماء الآثار اشكالاً متعددة من الجثث القديمة، مشيرةً إلى ان بعض تلك الجثث كانت مروعة جداً.

ونشر موقع الصحيفة عدداً من الجثث المكتشفة والتي تبث الرعب لكل من يشاهدها، حيث ظهرت بقايا الفايكينغ مقطوعة الرأس والمومياوات الصارخة في بلدة "ويماوث" الساحلية في المملكة المتحدة.

واوضح موقع الصحيفة أن العلماء اكتشفوا الجثث القديمة عن طريق الصدفة، لكن الغريب الذي سلطوا عليه الاضواء أن غالبية الجماجم فُصلت عن الجثث.

وارجع علماء الاثار الهياكل المكتشفة إلى ما بين 970 و1025 عام ميلادي، مرجحين إلى أن تكون الجثث تنتمي إلى غزاة أُسروا ونُكِلَ بهم من قبل السكان المحليين، غير أن بعض العلماء أشاروا إلى أن الهياكل العظمية فتحت افواهها كأنها تصرخ في توابيتها ناتج عن التسوس الطبيعي للجثث وليس من اثار تعذيب قبل الموت.

في السياق، رجح بعض العلماء أن تكون الجثث من أكثر الجثث المحافظ عليها جيدا، من عصور ما قبل التاريخ، ما يعد من اهم الاكتشافات للهياكل الانسانية القديمة.

وسيجري الاحتفاظ في الجثث واخضاعها لبعض المواد للحفاظ عليها من التلف أكثر.