صور: هل تم استبدال المتهم محمد راجح بشخص يشبهه في قضية قتل الفتى محمود البنا؟

لا تزال قضية الفتى محمود البنا المعروف بـ"شهيد الشهامة" الذي قتل على يد محمد راجح تثير جدلاً حاداً في الاوساط المصرية والعربية، لاسيما مع انتشار شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي بأن القاتل محمد راجح تم تبديله خلال حضوره جلسة محاكمته.

وتتزامن الشائعات – التي لم تثبت صحتها بعد - أن جد القاتل محمد راجح هو اللواء سعدون راجح وانه يعمل جاهداً لإخراج حفيده من السجن إما بفدية قدرها 4 مليون جنيه، أو بتزوير أوراق له بأن قاصر، أو بتبديله بطريقة او بأخرى بشخصٍ آخر مقابل مبلغ مالي كبير.

وشككت صفحات ومواقع اخبارية بالصور التي نشرت لـ "راجح" اثناء المحكمة، مشيرين إلى أنه شخص يشبهه لوجود دلائل على ذلك.

وذكر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أنَّ صور الشخص الذي يعتبرونه شبيه راجح يختلف من النواحي التالية (الطول، العرض، لون البشرة، منطقة الانف والفم).

وزعم بعض نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي أن محمد راجح تم استبداله بأحد الشباب من محافظة المنيا يدعى (سعد الجوهري) وهو مريض نفسيًا، زاعمين أن اللواء سعدون راجح جد المتهم دفع 4 مليون جنيه لإتمام هذا العمل.

في السياق، نفى محمد البنا والد الشهيد "محمود البنا" ان يكون تم استبدال محمد راجح بشخص آخر، مشيرًا -في الوقت ذاته- إلى إن عددًا من المحامين الكبار تواصلوا معه لتولى القضية، من بينهم مرتضى منصور وفريد الديب، لكنه رفض كل العروض، فالقضية من وجهة نظره لا تحتاج إلى محامٍ «شاطر» كونه فقط بحاجة إلى عدالة.

وقتل الفتى محمود البنا على يد محمود راجح بعد محاولة الضحية تخليص فتاة من يديه لدى محاولة الجاني التحرش بها في إحدى الطرقات في محافظة المنيا.