أيادٍ خفية تحاول العبث بالحراك الشعبي اللبناني

 

قال  أمين الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين - ​المرابطون​ ​مصطفى حمدان إن هناك أيادٍ خفية تحاول العبث بالحراك الشعبي من أجل حرفه عن مساره الصحيح.

وأشار حمدان خلال مقابلة تلفزيونية "إلى وجود غرفة عمليات في ​السفارة الأمريكية​ تتدخل في الحراك، لافتاً إلى أن هناك كوادر قيادية مدربة على أيدي أمريكية دخلت على خط الحراك".

وأكد حمدان إلى أن المؤيدين للمقاومة بالمرصاد لكل المحاولات والاختراقات التي تسعى جاهدةً لحرف الحراك عن مساره السليم، محذراً من​ خطورة هذه المرحلة التي تكمن في قدرة بعض المسؤولين على تشكيل كانتونات"، 

وبيّن خلال المقابلة التلفزيونية "وجود انقسام داخل الحراك بين من يريد فتح الطرقات ومن لا يريد ذلك"، مشيراً إلى انه "إذا لم تحشد الانتفاضة المواطنين للعصيان المدني بدون ​قطع الطرقات​ فهي لا تمثل كل اللبنانيين".