ولي عهد أبو ظبي يكشف النقاب عن واحدة من أكبر مجموعات الدفاع في الشرق الأوسط

 

افتتح الشيخ محمد بن زايد ولي عهد أبو ظبي اليوم الثلاثاء مجموعة الدفاع " EDGE " المختصة في مجال البحث والتطوير في مجال التكنولوجيا المتقدمة لأنظمة الأسلحة و الدفاع التقني والحرب الإلكترونية في أبو ظبي.

وضم حفل إطلاق المجموعة الذي أُقيم في منتجع جزيرة سانت ريجيس قرب جزيرة السعديات، أكثر من 25 شركةً حكوميةً و مستقلة، حيث أن هذه المجموعة ستشارك مع أبرز الشركات المصنعة للمعدات الصناعية في العالم و مقاولي الدفاع لتسريع الابتكار و التطوير و الحماية من الهجمات الإلكترونية و الطائرات المسيرة و هجمات الاختراق السيبراني و التهديدات الناشئة الأخرى للأمن القومي في الإمارات و خارجها.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي و العضو المنتدب لشركة "EDGE" فيصل البناي إنه " تم تأسيس مجموعة EDGE بتفويضٍ أساسيٍ لتعطيل الصناعة العسكرية العتيقة التي عفى عنها الزمن ، حيث ستعمل شركة EDGE على جلب المنتجات إلى الأسواق بشكلٍ أسرع و بمزيدٍ من النقاط الفعالة من حيث التكلفة و الفعالية و ذلك عبر الاعتماد على الأسلحة المتطورة و الحديثة المواكبة لتطورات العصر ".

وأوضح البناي أن "المرحلة الأولى من تشكيل مجموعة  EDGE ، ستضم شركة الإمارات للصناعات الدفاعية المملوكة للحكومة، و مجموعة الإمارات للاستثمارات المتقدمة، وشركة توازون القابضة، كما ستوظف أكثر من 12000 شخص بين أروقتها.

وبيّن البناي أن الشركة الجديدة ستركز على الأجهزة المستقلة مثل الطائرات المسيرة ، الأمن السيبراني ، أنظمة الدفاع المتقدمة ، الروبوتات و الأجهزة الذكية ، و كذلك الذكاء الاصطناعي.

وتابع:  " يكمن حل مشكلة مواجهة الحرب الهجينة عبر تلاقي الابتكارات من العالم التجاري و الصناعة العسكرية و العمل سوياً لإنتاج أنظمة دفاعية حديثة، إذ أن التكنولوجيا حولت ساحات المعارك إلى أسلوب معركة جديد و غير مسبوق، بعد أن أدى هجومين بطائرات مسيرة على منشآت إنتاج أرامكو السعودية في المملكة العربية السعودية في سبتمبر الماضي إلى وقف أكثر من نصف إنتاج النفط الخام في العالم .