تفاصيل اغتصاب رجل لامرأة في ظروف مروعة لمدة ساعتين ونصف

كشفت قناة CCTV تفاصيل جديدة عن اقدام رجل يدعى جروال على عملية اغتصاب امرأةً بشكل مروع لمدة ساعتين ونصف.

حيث حُكم على ديلجيت جروال، البالغ من العمر 28 عاماً من وندسور جاردنز بمقاطعة هايز، بالسجن لمدة 15 عاماً بعد اغتصاب وسرقة امرأة بعد اخضاعها وترهيبها بسكين.

وقد التقى ضحيته في لقاءٍ تم ترتيبه مسبقاً في فندق في هيلينغدون في أبريل، وبعد وقتٍ قصير من وصوله إلى المكان، أخرج سكيناً مهدداً المرأة التي دخلت في حالة هلع وخافت على حياتها منه، مما أعطاه مجالاً للتهجم عليها واستغلال خوفها، ليغتصبها لمدة قد استمرت ساعتين ونصف تقريبا، في تجربةٍ مريرة عانتها المرأة قد لا تنساها طوال حياتها.

وبمجرد انتهائه من مهاجمة المرأة جسدياً، سرق جروال هاتفها وهددها مرةً أخرى طالباً المال منها، وبعد أن سلمته ما تملكه من نقود من حقيبة يدها، واصل نهب غرفتها بحثاً عن المزيد من المال، قبل أن يفر من المبنى مسرعاً.

بعد مغادرة جروال، تمكنت المرأة من الاتصال بصديق كان خارج المملكة المتحدة، والذي اتصل بدوره بالشرطة وعندما حضر ضباط الشرطة وجدوا جروال قريباً من المنطقة يترصد الأوضاع، حيث تطابق وصفها مع شكله بمجرد أن رآه أحد أفراد الشرطة، الذي اقترب منه وتحدث معه وحدد هويته قبل أن يلقي القبض عليه على الفور.

وقد تم الحكم على جروال، الذي كان قد اتُهم سابقاً بالاغتصاب والسطو المسلح، بالسجن لمدة 15 عاماً، مع خمس سنوات أخرى بموجب اضافية بحسب شرط الإفراج السابق عنه في محكمة كراون آيلورث يوم الجمعة.

وقال ديت كون مارك بالمر، الذي قاد التحقيق، يوم السبت: "أرحب بهذا الحكم وآمل أن يمنح الضحية شعوراً كافياً بالأمان والراحة، وأود أن أشكر الضحية على شجاعتها في دعم تحقيقنا وتحديد ووصف شكل جروال مما ساعدنا على سرعة القبض عليه وآمل أيضاً أن يتشجع ضحايا الاعتداء الجنسي في التوجه للشرطة مباشرةً ووصف المعتدي، فنحن نضمن أن يعامل الضباط مثل هذه الجرائم باحترام وجدية بغض النظر عن الظروف".