ايران تبدأ الخطوة الرابعة من خفض التزاماتها بالاتفاق النووي وواشنطن تحذر

أعلنت الجمهورية الاسلامية ايران اليوم الاربعاء تنفيذ الخطوة الرابعة بخفض التزاماتها من الاتفاق النووي وذلك بزيادة نسبة تخصيب اليورانيوم بنسبة 5% من خلال ضخ غاز (UF6) في أجهزة الطرد المركزي في مفاعل فوردو النووي.

وقال رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي: "إن عملية ضخ الغاز إلى أجهزة الطرد المركزي في منشأة فردو ستنفذ بحضور مراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، موضحًا بأن بلاده ستخصب النظائر المستقرة في المنشأة إلى جانب تخصيب اليورانيوم.

وكانت طهران وجهت أمس الثلاثاء رسالة إلى الوكالة الدولية للطاقة الذرية لإبلاغها بقرار ضخ الغاز في أجهزة الطرد المركزي في منشأة فردو النووية ابتداء من اليوم الاربعاء، وذلك ضمن الخطوة الرابعة من خفض الالتزامات بشأن الاتفاق النووي.

في حين استنكرت الولايات المتحدة الأمريكية هذه الخطوة، محذرة من أنها قد تقود إلى امتلاك طهران قنبلة نووية.

يُشار إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية برئاسة دونالد ترامب انسحبت العام الماضي 2018 بصورة أحادية من الاتفاق النووي الذي كان يهدف لمنع طهران من الحصول على ترسانة نووية مقابل تقديم مزايا اقتصادية لها، ولا زالت امريكا تمارس ضغوطًا قصوى على إيران لإجبارها على التفاوض على اتفاق جديد وواسع يتجاوز برنامجها النووي، إلا أن طهران تؤكد أنها لن تدخل في أي مفاوضات ما لم تظهر واشنطن "حسن النية".