تعرّف على مخاطر "السم الأبيض" و ارتباطه بالحساسية

جميعنا نعرف أن الملح يطلق عليه اسم “السم الأبيض” نظرًا لخطورته على الصحة وتسببه فى العديد من المشاكل أبرزها ارتفاع ضغط الدم وحصوات الكلى وزيادة الأملاح فى الجسم.
وفى هذا السياق، كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون ألمان من جامعة ميونخ، عن أن الإفراط فى تناول الملح يؤدى إلى تكوين خلايا “TH2” وهى نوع من الخلايا المناعية تتراكم داخل خلايا الجلد وتسبب حساسية مزمنة، مثل التهاب الجلد التأتبى.
ووفقًا للموقع الطبى الأمريكى “MedicalXpress”، أوضح فريق البحث بقيادة البروفيسور “كريستينا زيلينسكي” في جامعة ميونيخ، أنه في البلدان الصناعية، يعاني شخص واحد من كل ثلاثة أشخاص من الحساسية في مرحلة ما من حياتهم.
وأشار الباحثون إلى أن خلايا “TH2” تلعب دورًا مهمًا في تشكل جانبًا حيويًا في مقاومة الجسم للعدوى، ولكن إذا لم يتم التحكم فيها تسبب استجابات مرضية والبدء في مهاجمة أجزاء من أجسامنا مثل المواد المسببة للحساسية.
وأضاف الباحثون أن ملح الطعام، المعروف علميًا باسم “كلوريد الصوديوم”، ضروري لصحة البشر والحيوانات، لكنه يمكن أن يحفز الخلايا المناعية البشرية ما يؤدي إلى إنتاج كميات متزايدة من خلايا “TH2” المناعية ويتسبب فى حدوث حساسية جلدية وقد تصبح مزمنة مع مرور الوقت، إضافة إلى الأمراض الأخرى المرتبطة بالقلب والكلى.
ه./س.