" شاومي" تنتصر على "آبل" في اليابان

تغلبت شركة شاومي الصينية بهاتفها الذكي على شركة "آبل" في الأسواق اليابانية، بعد طرح منتجها الجديد ذو التكلفة الاقتصادية القليلة وبمتعقب لياقةٍ بدنيةٍ متصل، و كاميرا عالية الجودة.

وتسعى الشركة إلى توفير هاتفها الذكي الجديد "Mi Note 10  " الذي يعمل بنسخة أندرويد في الأسواق اليابانية ليتم بدء شحنه للزبائن منتصف الشهر الجاري، وفقاً لبيان صادر عن الشركة .

و تتطلع أكبر شركةٍ صينية للهواتف الذكية بعد شركة هواوي في الشرق، إلى المساعدة في تعويض انخفاض حصة السوق المحلية، حيث شهدت شحنات شاومي في السوق الصينية تراجعاً بنسبة 30٪ في الربع الأخير من هذا العام، بينما نمت مبيعات الأجهزة في الهند و أوروبا.

و قال أنثيا لاي محللة المعلومات لوكالة "بلومبيرغ" الألمانية: " يتعين على شاومي مواصلة البحث عن أسواقٍ جديدة لاستعادة نمو مبيعات هواتفها الذكية ، فبعد فقدان حصتها في السوق في الصين ، و خارج العلامات التجارية المحلية ، يتمتع اليابانيون بتفضيل قوي لجهاز iPhone على أي أجهزة أخرى ، و هو ما لم تحسب شاومي حسبانه،  فهي قد تستطيع أن تتغلب على مبيعات آبل في اليابان بعد طرحها لهاتفها الذكي اقتصادي التكلفة و الذي يشمل كاميرا بدقة تصل إلى 108 ميغابيكسل" .

وتراهن شاومي على المدى البعيد بالتسويق عبر العالم، لتكنولوجيا الجيل الخامس اللاسلكية، والذي سيؤدي إلى زيادة الطلب على الأجهزة المحمولة القادرة على استضافة بث الفيديو و الألعاب بسرعةٍ فائقة . حيث تخطط الشركة لإدخال ما لا يقل عن 10 طرازاتٍ جديدة للهواتف الذكية التي تدعم تقنية 5G العام المقبل، كما و تعمل شركة شاومي أيضاً على توسيع و تنوع منتجاتها لتتعدى الهواتف الذكية ، لتشمل كل شيء بدءاً من الدراجات البخارية الكهربائية و حتى أقفال الأبواب الذكية ، و ذلك كجزءٍ من جهدها لبناء نظامٍ بيئي لربط الأشياء بعضها ببعض عن طريق الانترنت.