إطلاق نار في نيوجيرسي الأمريكية يوقع 6 قتلى

قتل ستة أشخاص على الأقل بينهم ضابط شرطة، وأصيب ثلاثة آخرون في مدينة جرسي بولاية نيوجيرسي الأميركية في حادث إطلاق نار جديد قام به مسلحان وفق مسؤولين.

ونشرت صحيفة "نيويورك تاميز" على موقعها فيديو يظهر لحظات تبادل إطلاق نار مكثف بين المسلحين والعشرات من رجال الشرطة الذين حاصروا مكان وقوع الحادث، في حين ووصف مسؤولون مكان وقوع إطلاق النار بـ"ساحة الحرب".

في غضون ذلك، قالت "سكاي نيوز" إن عدد ضحايا إطلاق نار بمدينة نيوجيرسي الأمريكية بلغ 6 قتلى، بينهم ثلاثة مدنيين ورجل أمن.

بدوره عبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب في "تغريدة" عبر حسابه في "تويتر" عن تضامنه مع أسر الضحايا، "رافعاً الصلوات لهم في هذه اللحظات الصعبة"، مضيفاً "سنتابع الحالة عن كثب بينما نقدم المساعدة للمسؤولين.. على الأرض".

وذكرت وسائل إعلام محلية قتل عدد من الأشخاص من بينهم شرطي دون أن تحدد عددهم، فيما قال عمدة مدينة جيرسي إن هناك "العديد من المتوفين" داخل المبنى.

ووقع تبادل لإطلاق نار دام أكثر من ساعة بين المسلحين وأفراد من قوات الأمن، استعملت فيها المسدسات والبنادق الطويلة حولت المكان أشبه بساحة معركة.

ومن جانبه قال مكتب المدعي العام لمقاطعة هدسون في وقت سابق إن ضابط شرطة قتل وأصيب آخر في تبادل إطلاق نار وقع بعد ظهر يوم الثلاثاء.

فيما قال حاكم الولاية فيليب مورفي في بيان "صلواتنا مع رجال ونساء إدارة شرطة مدينة جيرسي، ولا سيما الضباط المصابين خلال هذه المواجهة، ومع السكان وتلاميذ المدارس الذين هم محاصرون".

وحسب "أسوشيتد برس"، تم إغلاق مدرسة "القلب المقدس"  التي تقع على مقربة من مكان إطلاق النار، مؤكدة أن جميع الموظفين والطلاب كانوا في أمان.

واستجابت فرق "التدخل السريع" وشرطة الولاية والوكلاء الفيدراليون وحضروا إلى الموقع، وقامت الشرطة بإغلاق المنطقة بالإضافة إلى المدرسة وبعض المتاجر وسوبر ماركت. فيما نشرت الشرطة المحلية تحذيراً على حسابها في موقع "تويتر" جاء فيه أن قوات الأمن تشارك في عملية "إطلاق نار نشط" وحثت السكان على البقاء بعيداً عن مكان الحادث إلى غاية إشعار آخر.

ويذكر أن مواطنون أمريكيون كانوا قد نشروا، قبل ساعتين على الأكثر، مقطع فيديو من موقع إطلاق النار في ولاية نيوجيرسي الأمريكية، والذي يكشف تبادل إطلاق النار بين الشرطة الأمريكية وعناصر مسلحة.