مصدر في الحركة يكشف لماذا دعيت حماس لقمة كوالالمبور؟

سيشارك وفد برئاسة رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اسماعيل هنية، في قمة كوالالمبور الإسلامية 2019  المزمع عقدها يوم الأربعاء المقبل في العاصمة الماليزية، بعد دعوة الحركة من رئاسة الوزراء الماليزية.

وفي غضون التقديرات التي تثار حول هذه الزيارة، التي يترأسها هنية في أول جولة خارجية له منذ توليه رئاسة المكتب السياسي للحركة، قال عضو مكتب العلاقات الدولية في حماس باسم نعيم: " إن هذه المشاركة ستفتح باب حضور الحركة في اللقاءات الإقليمية مستقبلاً بعد مكانة الحركة الكبيرة التي وصلت لها".

وأضاف في تصريحٍ لوكالة "ًصفا" المحلية أن "المشاركة، ستشكل نقطة انطلاق إضافية جديدة في علاقاتها مع الدول الكبرى والأحزاب المؤثرة إقليميًا".متابعاً: " أن الدعوة، كانت بسبب حضور الحركة الكبير في المشهد الفلسطيني".

ويتوقع أن يشارك في القمة التي يترأسها، رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد، كل من: الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، والرئيس الإيراني حسن روحاني، ورئيس وزراء باكستان عمران خان.

 

ووفق ما أعلنته وسائل الإعلام، تهدف: "القمة التي تنعقد في مركز مؤتمرات كوالالمبور إلى مناقشة قضايا العالم الإسلامي والبحث عن سبل حل جديد لمشاكله، إلى جانب المساهمة في إصلاح وضع الأمة والدول الإسلامية عامةً".