مضادات الالتهاب تخفض خطر الإصابة بسرطان الثدي

أظهرت دراسةٌ حديثة أن تناول النساء الأدوية المضادة للالتهابات بانتظامٍ، مثل الايبوبروفين أو النابروكسين يمكن أن يخفض خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 40 % .

ووجد  فريق من الباحثين في مجمع "مايو كلينك" العلمي الأميركي، أن النساء اللواتي تناولن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية في أي وقتٍ خلال حياتهن، كن معرضات لخطر الاصابة بالسرطان بنسبة 61% أقل من اللواتي لم يتناولن مثل تلك العقاقير.

وقالت الدكتورة إيمي ديغنيم ، جراحة سرطان الثدي بحسب صحيفة " دايلي ميل" البريطانية: " لقد وجدنا أن النساء اللواتي أبلغن عن تناول أدوية الايبوبروفين أو النابروكسين كان لديهن انخفاضٌ بنسبة 40 % تقريباً في خطر الإصابة بسرطان الثدي، في حين أن النساء اللواتي أبلغن عن استخدام الأسبرين لم يكن لديهن أي انخفاضٍ في خطر الإصابة بسرطان الثدي ".

ويتم تشخيص إصابة حوالي مليون امرأة في الولايات المتحدة بورمٍ حميدٍ في الثدي كل عام، كما تشخص هذه الحالات لنحو عشرات الآلاف من النساء في المملكة المتحدة، و يمكن أن تشمل هذه الأورام الحميدة نمواً غريباً، و نتوئات تشبه الثآليل، و التهابات أو تراكم الدهون تحت الجلد .