استخراج النفط في الأردن مرهون بالضوء الأخضر الأمريكي

أكد النائب الأردني يحيى السعود إن استخراج النفط في الأردن سيتم بعد أن "تسمح" أمريكا بذلك، مشيراً إلى إن العقود ستصل للحكومة لتوقيعها في حال أعطت أمريكا الضوء الأخضر لذلك.

وجاء حديث النائب يحيى السعود خلال جلسة نيابية ناقشت سبب قيام الحكومة في عام 2015 بإلغاء الاتفاقية التي وقعتها مع شركة الطاقة "أمونايت إنترناشونال إنكربوريشن".

وكانت وزيرة الطاقة قد عزت وقتها سبب إلغاء الاتفاقية إلى أن الشركة المعنية لم تلتزم ببنود الاتفاقية، فيما انتقد عدد من النواب تبرير الحكومة، متسائلين عن سر عدم التأكد من الملائمة المالية للشركة.

يذكر أن "شركة البترول الوطنية الأردنية" أكدت في وقت سابق أن هناك مؤشرات على وجود النفط في الأردن، موضحة أن التنقيب عنه تباطأ منذ العام 1996 بسبب عدم توفر سيولة مالية لتنفيذ مشروعات الشركة، والدخول في شراكات إستراتيجية، قد تكون غير مجدية اقتصادياً.