مشروع قانون أميركي للاعتراف بسيادة ⁧‫تل ابيب‬⁩ على ⁧‫الجولان‬⁩

كشفت صحيفة اسرائيلية إن مجلس الشيوخ الأمريكي سيناقش هذا الأسبوع مشروع قانون يقضي بالاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان السورية.

فقد ذكرت صحيفة "يسرائيل هايوم" الاسرائيلية صباح اليوم الأحد، أن كلا من السيناتور تيد كروز وتوم كوتن، من الحزب الجمهوري، قد بادرا بطرح هذا المشروع أمام مجلس الشيوخ الأميركي، وبأن الاقتراح يحظى بدعم من أعضاء المجلس من الحزب الديمقراطي، وزعيم الأغلبية في مجلس النواب، ستيني هوير.

وأفادت الصحيفة الاسرائيلية بأن الصيغة المقترحة تشير إلى أن الحديث يدور عن مشروع قانون ملزم، وليس تصريحي أو إعلاني، وبأن السياسة الأميركية هي الاعتراف بالكيان الاسرائيلي كـ"دولة" ذات سيادة على مرتفعات الجولان، حيث لا يتوقع أن يواجه المقترح معارضة من الإدارة الأميركية، على حد زعمها.

وأوردت الصحيفة أن مشروع القانون الأميركي سيستعرض من خلال بنوده ما أسمته الصحيفة بـ"العدوان السوري" منذ إقامة الكيان الصهيوني، في العام 1948، والتموضع العسكري الإيراني في سوريا في السنوات الأخيرة.

كما يذكر القانون أيضا أن رؤساء الولايات المتحدة تعهدوا في السابق بأنهم عندما يضعون موقفا بشأن قضية الجولان، سوف تؤخذ في الحسبان الاعتبارات الأمنية الإسرائيلية، وأن "إسرائيل" ضمت الجولان رسميا، في عام 1981.

وينص مشروع القانون على أن أي تطرق أميركي إلى "إسرائيل" وكل تعاون بين الولايات المتحدة وهذا الكيان مستقبلا، سيشمل مرتفعات الجولان، باعتبارها جزءا منه.

وأوضحت الصحيفة الاسرائيلية على موقعها الإلكتروني أن رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، قدم طلبا قبل شهر إلى مستشار الأمن القومي الأميركي، جون بولتون، قال خلاله: "مرتفعات الجولان مهمة لأمننا، ولن ننسحب أبدا منها"، بيد أن بولتون أمتنع عن التعقيب على تصريحات نتنياهو.