الجزائر: الرئيس بوتفليقة يرد على المتظاهرين الرافضين لولايته الخامسة

عقب موجة المظاهرات المطالبة بعدم ترشح الرئيس الجزائري  لعهدة رئاسية خامسة، يوم الجمعة المنقضي، دعا  عبد العزيز بوتفليقة في رسالة بمناسبة الذكرى المزدوجة لتأميم المحروقات وتأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين، الشعب الجزائري للتحلي بالوعي حفاظا على استقرار البلاد والتمسك بخيار الاستمرارية .

وذكر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، اليوم، في رسالة قرأها نيابة عنه وزير الداخلية والجماعات المحلية نور الدين بدوي :" جيشنا في حاجة الى شعب واع ومجند ويفهم ليكون سندا ثمينا له للحفاظ على استقرار البلاد"، وأوضح :"ندرك أنه مزال أمامنا العديد من التحديات، منها عدم الاستقرار والارهاب والجريمة العابرة للحدودة في جوارنا المباشر، والتي يواجهها الجيش الباسل" .

وأضاف الرئيس :"صحيح هناك تقدم في المجال الاقتصادي والاجتماعي، لكننا واعون بضرورة المزيد من الفعالية الاقتصادية للوصول نحو العدالة الاجتماعية والتضامن الوطني”، مشيرا إلى أن الجزائر تملك قدرا من الامكانيات التي تؤهلها لكسب هذه المكانة" .
ويذكر أن اغلب المدن الجزائرية، شهدت ظهر الجمعة المنقضي، مظاهرات شعبية سلمية، طالبت الرئيس بعدم الترشح لولاية رئاسية خامسة .