واشنطن تدعو موسكو للمساعدة في منع هجمات كيميائية جديدة في سوريا

دعت الولايات المتحدة روسيا للمساعدة في منع وقوع هجمات كيميائية في سوريا، وذلك بعد ساعات من اتهامها موسكو بدعم دمشق.
وجاء في بيان صدر عن الناطقة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت: "تدعو الولايات المتحدة روسيا لوقف دعمها الثابت هذا للسلطات السورية والعمل بالتعاون مع المجتمع الدولي لمنع مواصلة الهجمات الكيميائية الوحشية".
وفي الوقت ذاته أشارت إلى أن الولايات المتحدة تتابع تقارير عن احتمال وقوع هجوم كيميائي في دوما السورية، مضيفةً أنَّ روسيا يجب أن تتحمل المسؤولية إن شملت الواقعة استخدام أسلحة كيميائية مميتة.
وقالت: "هذه الأنباء إذا تأكدت، فإنها تثير رعباً وتتطلب رداً سريعاً في جانب المجتمع الدولي، يجب معاقبة الحكومة السورية وكل من يدعمها، كما من الضروري منع وقوع هجمات جديدة، وروسيا التي تدعم الحكومة السورية بثبات تتحمل في نهاية المطاف مسؤولية هذه الهجمات الوحشية".