عشرات القتلى وآلاف الجرحى في تظاهرات ضد قانون الجنسية الهندي الجديد

قُتل 21 هندياً وأصيب أكثر من 1500 اليوم السبت، في تظاهرات اندلعت في كافة أنحاء البلاد ضد قانون الجنسية المثير للجدل.

وكانت الاحتجاجات قد بدأت في ولاية آسام في شمال شرق البلاد مطلع الأسبوع الماضي، وواجهتها السلطات بالقمع الذي تسبب بمقتل 6 مواطنين، قبل أن تعم كافة أنحاء البلاد.

كما احتجزت السلطات نحو 4000 آخرين، قبل أن تفرج عنهم في وقت لاحق.

وزادت وتيرة غضب الشارع الهندي بعد إقرار قانون الجنسية الذي يسمح بمنح جنسية البلاد لملايين المهاجرين من غير المسلمين، وهو ما يراه المحتجين بداية تطبيق برنامج رئيس الوزراء الذي يعمل على تشكيل الطبيعة الدينية للبلاد كأمة هندوسية كاملة.