خوفاً من اجراءات المحكمة الدولية.. نتنياهو يعلق مشروع ضم وادي الأردن

ألغى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اجتماعاً تم تحديده مسبقاً لفريقٍ مشترك بين الوزارات لنقاش ضم غور الأردن، و ذلك في أعقاب قرار المحكمة الجنائية الدولية بالبدء في التحقيق في جرائم الحرب الإسرائيلية ضد الفلسطينيين، حسبما ذكرت شبكة Ynet مساء يوم الثلاثاء.

وقد نقلت المصادرعن التقرير الذي ذكرته شبكة Ynet أنه كان من المفترض أن يعقد الاجتماع في نهاية الأسبوع الماضي، ولكن تم إلغاؤه في اللحظة الأخيرة بعد أن أعلن رئيس نيابة المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا عن خططها يوم الجمعة لإجراء تحقيقٍ واسع النطاق ضد إسرائيل.

و كان نتنياهو قد أعلن في سبتمبر أنه يعتزم ضم وادي الأردن تحت السيادة الإسرائيلية إذا فاز حزب الليكود بقيادته في الانتخابات التشريعية الحالية . و قد قال مصدرٌ حكوميٌ إسرائيلي: " بسبب قرار المدعي العام في لاهاي ، سيتم تعليق قضية ضم وادي الأردن في الوقت الحالي ".

كما انتقد نتنياهو يوم الأحد رئيس النيابة العامة بالمحكمة الجنائية الدولية ، السيدة فاتو بنسودا، لإعلانها اعتزام منظمتها إجراء تحقيقٍ واسع النطاق في (إسرائيل)؛ بسبب جرائم الحرب المرتكبة بحق الفلسطينيين في قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة، و وصفت هذا الإعلان بأنه "سخيف" متهماً المحكمة الجنائية الدولية بأنها أصبحت سلاحاً في أيدي أعداء إسرائيل.
و أضاف نتنياهو: "بينما نتحرك إلى الأمام في مجالاٍت جديدة من الأمل و السلام مع جيراننا العرب، فإن المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي تتخذ خطوةً إلى الوراء ".