عام 2019 الأكثر دموية في الولايات المتحدة منذ عقود

كشفت إحصائيات أجرتها وكالة "اسوشيتد برس" بالاشتراك مع صحيفة “يو اس ايه توداي” وجامعة “نورث ايسترن” الأمريكيتين أن عدد حوادث القتل الجماعي في الولايات المتحدة خلال العام الجاري كان الأعلى منذ 50 عاماً، مع وقوع 41 حادثا من هذا النوع وتجاوز عدد ضحاياها 210 أشخاص.

وأوضحت الإحصائيات أن معظم الحوادث تم تنفيذها بالأسلحة النارية، إن معظم عمليات القتل الجماعي وقعت بين أشخاص تربطهم علاقات شخصية أو نتيجة نزاعات عائلية أو قضايا مرتبطة بالمخدرات والعصابات.

وأشارت الإحصاءات أن حوادث القتل توضح حالة التفكك التي يعاني منها المجتمع الأمريكي بسبب انتشار ظاهرة العنف وثقافة حق حمل السلاح الفردي دون رقيب أو حسيب، حسب الإحصاءات.

وتتالت حوادث إطلاق نار جماعية على مدى العام وكان آخرها إصابة خمسة أشخاص جراء عملية طعن قرب مدينة نيويورك أمس بينما قتل شخصان في إطلاق نار بمدينة هيوستن أمس الأول.