عقب مهاجمة سفارته ببغداد.. ترامب يهدد إيران والأخيرة ترد: اتهامات وقحة

هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الجمهورية الإسلامية الإيرانية "بدفع الثمن غالياً" عقب الهجوم الذي تعرضت له السفارة الأمريكية في بغداد.

وقال ترامب عبر "تويتر" ليلة رأس السنة الجديدة:  "إيران ستتحمل المسؤولية الكاملة عن أي خسائر في الأرواح أو الممتلكات في أي منشأة تابعة لنا. سيدفعون ثمنا باهظا. هذا تهديد وليس تحذيرا".

وكان  وزير الدفاع الأمريكي قدر أرسل 750 جنديا إضافيا إلى المنطقة الخضراء في بغداد، بعد أن حاصر متظاهرون غاضبون مبنى السفارة الأمريكية، وأضرموا النار في أحد أبراج الحماية فيها، وحاولوا اقتحام باحاتها بعدما فشل الأمن العراقي بالسيطرة على الموقف.

وفي المقابل الاتهام الأمريكي، رفضت إيران تحميلها مسؤولية الهجوم على مقر السفارة الأمريكية ووصفت الاتهامات بأنها "وقحة".

وأصيب نتيجة في أحداث الهجوم الشعبي على السفارة نحو 50 متظاهراً بالرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع

وكان آلاف المتظاهرين الغاضبين يتقدمهم نائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في المسيرات الاحتجاجية، التي تجمعت ظهر يوم أمس الثلاثاء مقابل السفارة الأمريكية .