صحيفة "ديلي ميل" البريطانية: واشنطن أبلغت "إسرائيل" بخطة اغتيال قاسم سليماني

 

رجحت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية، أنه واشنطن أبلغت رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بعملية اغتيال الجنرال قاسم سليماني قبل تنفيذ المهمة.

إذ أطلع وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو "إسرائيل" في وقتٍ مبكر على خطط الولايات المتحدة لاغتيال سليماني، وتحدث بومبيو إلى نتنياهو على الهاتف مساء الأربعاء،وكان ظاهراً أنه قد اتصل به لشكره على مساعدة إسرائيل بعد الهجوم على السفارة الأمريكية في العراق، وفقًا لصحيفة "التايمز أوف إسرائيل". 

و صباح يوم الخميس  الماضي، قبل ساعاتٍ من الهجوم في بغداد، حذر نتنياهو من حدوث أشياءٍ مثيرةٍ للغاية في المنطقة . و قال : " أريد أن أوضح شيئاً واحداً: نحن ندعم تماماً جميع الخطوات التي تتخذها الولايات المتحدة وكذلك حقها الكامل في الدفاع عن نفسها وعن مواطنيها. وعلاوةً على ذلك، نحن نعرف أن منطقتنا عاصفة ومليئة بالتوترات، و نعلم أنه ستحدث أشياءٌ مثيرةٌ للغاية كذلك، ونحن في حالة تأهب تام ونراقب الوضع عن كثب. كما أننا على اتصالٍ مستمر مع صديقتنا العظيمة الولايات المتحدة الأمريكية ، وقد تحدثنا حول ذلك في مكالمة هاتفية يوم أمس " .

 بعد ساعاتٍ قليلة من خطاب نتنياهو، جرى اغتيال سليماني  ومعه مرافقيه ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، في غارة جوية ستكون لها عواقبٌ وخيمة بعيدة المدى وقد لا تكون محسوبةً من قبل الولايات المتحدة .

وتشير الصحيفة إلى أنه يبدو أن الولايات المتحدة لم تطلع أحداً من حلفائها بخلاف إسرائيل على الهجوم الوشيك، مع عدم إعطاء بريطانيا أي إشعارٍ قبل تنفيذ هذه الضربة الجوية. ففي بيانٍ بعد دعوة بومبيو لنتنياهو، قالت وزارة الخارجية الأمريكي : " شكر وزير الخارجية بومبيو رئيس الوزراء نتنياهو على التزام إسرائيل الثابت بمواجهة التأثير الإيراني الخبيث و إدانتها لهجوم 31 ديسمبر على السفارة الأمريكية في بغداد.  كما أكد الوزير و رئيس الوزراء من جديدٍ على الروابط غير القابلة للكسر بين الولايات المتحدة و إسرائيل ".

و بعد الضربة الجوية التي صدمت العالم، امتدح نتنياهو الولايات المتحدة و دونالد ترامب وقدم دعمه الكامل لقرار ترامب، قائلاً: " إن الرئيس  الأمريكي قد تصرف "بعزم و بقوة وسرعة".