مقابل نصف المكافئة التي رصدتها إيران.. الممثل جورج لوبيز يقبل بإغتيال ترامب

يبدو أن الممثل الأمريكي جورج لوبيز قد قبل المكافأة الإيرانية المرصودة لاغتيال الرئيس دونالد ترامب مساء الأحد، حيث وضعت السلطات الإيرانية مؤخراً مكافأةً قدرها 80 مليون دولار مقابل رأس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولكن طبقاً للوبيز، فإنه سيفعل ذلك مقابل 40 مليون دولار بدلاً من ذلك.

وقال المدون تشيكانو وورلدستار عبر إنستغرام: " وضعت السلطات الإيرانية مكافأةً على رأس الرئيس الأمريكي دونالد ترامب خلال الجنازة المتلفزة للجنرال قاسم سليماني بعد اغتياله الأسبوع الماضي .. ما رأيكم بالأمر ؟ ".

وقد علق لوبيز مجيباً من حسابه الرسمي: "سأفعل ذلك مقابل نصف المبلغ".

وفي حين لم يهدد جورج لوبيز باغتيال الرئيس رسمياً، يبدو أنه دخل في مشاجراتٍ مع مؤيدي ترامب بدلاً من ذلك، وقد كان هذا هو الحال في نوفمبر من عام 2018، عندما اتهمت الشرطة لوبيز بالتجنح السياسي بسبب مشادةٍ كلامية شملت نكاتٍ ساخرة على تعليقاتٍ مؤيدة لترامب في مطعم هوتيرز، ذلك بعد أن تسرب شريط فيديو مسجل له عبر الإنترنت.

وفي شهر يونيو من العام الماضي، طالب الممثل سلطات الهجرة والجمارك بأن تقوم بترحيل أطفال ترامب، حيث كان يصفهم مازحاً بأنهم من نسل المهاجرين الشرعيين الذين وصفهم بأنهم أطفال المذيعين المهاجرين ".

وفي عام 2017، دعا الممثل، الذي لعب دوراً رئيسياً في فيلم " السنافر The Smurfs "، الرئيس ترامب إلى ترحيل الشرطة، قائلاً: "إن كنت تريد أن تجعل الشوارع أكثر أمناً عليك بترحيل الشرطة".

وبينما كان يتجول في لوس أنجلوس مع أصدقائه قبل فصل الصيف، تظاهر ممثل فيلم " Balls of Fury " بالتبول على نجمة هوليوود الخاصة بالرئيس ترامب، بوضع زجاجة مياه بالقرب من أعضائه التناسلية وصب محتوياتها على النجمة بشكلٍ متهكم وساخر.

النهضة نيوز