شكر الرئيس الأسد.. صدقي المقت حراً: خروجي انتصار لإرادة السوريين على المحتل


أطلقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الجمعة، سراح عميد الأسرى السوريين صدقي المقت، قبل سنوات من انتهاء مدة محكوميته.

مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي قال أن الافراج عن "المقت" هو بادرة حسن نية، ويأتي في اعقاب استرداد (إسرائيل) لرفاة الجندي زخاري بوميل الذي فُقِد منذ اجتياحها لبنان في صيف 1982.


وفور اطلاق سراحه، شكر عميد الأسرى السوريين الرئيس بشار الأشد، وقال إن الافراج عنه بدون شروط هو " انتصار لإرادة السوريين على إرادة المحتل".

ومن الجدير ذكره أن صدقي المقت، هو أسير درزي ولد في مدينة مجدل شمس السورية المحتلة، عام 1967 وقضى في سجون الاحتلال 27 وأطلق سراحه عام 2012، قبل أن يعاد اعتقاله عام 2015، ويحاكم 11 عاماً بتهمه التخابر مع الدولة السورية.

واتهمه الاحتلال أيضاً، بتصوير فيلم ومقاطع تظهر العلاقة المتينة بين "إسرائيل" وجبهة النصرة على حدود الجولان.

 

النهضة نيوز - دمشق