حماس ترد على المنتقدين لظهور علمها في مؤتمر الحرس الثوري: اغبياء يريدون الاساءة للحركة

قال القيادي في حركة حماس أسامة حمدان، ان وضع راية حماس خلف قائد الوحدة الجوية في الحرس الثوري خلال المؤتمر الصحافي الذي عقد للحديث عن الرد الإيراني على اغتيال قاسم سليماني، يأتي في سياق الإقرار بدور حركة حماس ومكانتها وريادتها في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد حمدان وهو مسؤول العلاقات الخارجية في الحركة، أن حماس والفصائل الفلسطينية هي جزء من محور المقاومة وأضاف: "إن محاولة تكبير هذا الأمر، هي محاولة غبية للإساءة لحركة (حماس)".

وأشار إلى أن هذه الخطوة تعكس ثقة إيرانية بدور الحركة موضحاً أن بعض "الموتورين" حاولوا  الاساءة للحركة بالزعم أننا نصطف مع طرف مقابل آخر، مؤكداً بالقول: " ليس لنا معركة مع أي طرف، سوى الاحتلال الصهيوني".

وعن تأثير اغتيال قاسم سليماني على حركة حماس وفصائل المقاومة الفلسطينية قال حمدان أنه "لا شك أن أي خسارة يتسبب بها العدو الصهيوني لحركة مقاومة، تمثل خسارة، ولكن فصائل المقاومة الفلسطينية، لديها قدرة على الاستمرار، والاستفادة من اغتيال شخصية ما، وبالتالي تستطيع تحقيق انتصارات، ولن يُوقف ذلك مسار المقاومة في فلسطين، بل ما يحدث هو العكس، لأن دماء القائد، هي وقود تستغلها المقاومة".

 

النهضة نيوز - بيروت