يمتلكون مواد إباحية لقاصرين.. أمريكا تنوي طرد 12 طالب سعودي على خلفية هجوم فلوريدا

قالت وكالة "فرانس برس" أن  الولايات المتحدة الأمريكية تنوي طرد عدداً من العسكريين السعوديين المتدربين في القاعدة الأمريكية بولاية فلوريدا؛ على خلفية حادث اطلاق النار الذي نفذه السعودي محمد الشمراني وأدى لمقتل ثلاثة أمريكيين.

وبحسب الوكالة، فإنه وبعد مراجعة أجراها البنتاغون، تقرر طرد 12 سعودياً بتهمة مساعدة الضابط السعودي، ناهيك عن اتهامهم بارتباطهم بمجموعات متطرفة واحتفاظهم بمواد اباحية تحوي أطفالاً قصر.

ورفضت وزارة العدل الأمريكية لتعليق على جزئية المواد الاباحية، وفضل مكتب التحقيقات الفدرالي “FBI” الصمت.

تداعيات حادثة اطلاق النار لم تتوقف عند هذا الحد، فقد قرر البنتاغون في 10 / ديسمبر الماضي وقف التدريب العملي لكل العسكريين السعوديين في الولايات المتحدة، رغم أنه لم يثبت تورط أياً من الطلاب السعوديين بمساعدة الشمراني.

وكان الضابط محمد سعيد الشمراني 21 عاماً قد أطلق النار في كانون الأول/ديسمبر، في إحدى قاعات الدروس في قاعدة بينساكولا الجوية التابعة لسلاح البحرية الأميركي، ما أدى لمقتل ثلاثة أمريكيين قبل أن تجهز عليه الشرطة الأمريكية.

النهضة نيوز - بيروت