محدث السيد نصر الله: قصف "عين الأسد" مجرد صفعة والأمريكان وقفوا على رجل ونص

قال السيد حسن نصر الله أن الرد على اغتيال الجنرال قاسم سليماني هو مسار طويل هدفه اخراج أمريكا من المنطقة. 
وأوضح أمين عام حزب الله أن قصف قاعدة عين الأسد، ليست سوى صفعة بداية تمهد لسلسلة الرد الطويل على اغتيال سليماني. 

وأكد نصر الله أن دلالة قصف قاعدة عين الأسد أن الإعلام العربي والأمريكي حاول تسخيف الصفعة، وهي تدل على شجاعة منقطعة النظير يمتلكها الشعب الإيراني والقيادة الإيرانية. 

وتابع نصر الله: أنه لم يحدث منذ الحرب العالمية الثانية أن قصفت دولة قاعدة للجيش الأمريكي" 

وتساءل نصر الله: من يجرؤ في هذا العالم أن يقف في مقابل أمريكا ويقصف قواعدها بالصواريخ؟، خصوصاً أن الرئيس الأمريكي كان قد هدد إيران بقصف 52 موقعاً من بينها مواقع ثقافية" 

وقال: "إذا كنتم تعتقدون أن الشعب الإيراني قد خاف أو ضعف فقد أخطأتم". 

ونوّه نصر الله إلى أن قصف قاعدة عين الأسد، كشف عن حقيقة قوة القدرات العسكرية الإيرانية؛ فالصواريخ صناعة إيرانية محلية، صنعت دون الحاجة إلى مساعدة خارجية. 

وأشار أمين عام حزب الله إلى أن دلالة قصف قاعدة عين الأسد، بهذه الدقة، يؤكد أن كافة القواعد الأمريكية في المنطقة هي تحت مرمى الصواريخ الإيرانية المتطورة، فضلاً عن كسر الهيبة الأمريكية في عيون الأصدقاء والأعداء. 

وتابع: "في الأيام القليلة الماضية وقفت أمريكا على رجل ونصف"

النهضة نيوز - بيروت