هل تصدق ؟ .. محمد بن زايد عمل نادلا بالخفاء في مطعم مغربي

 احدى الجوانب المدهشة في حياة محمد بن زايد آل نهيان الشخصية، هي ما كشفته صحيفة واشنطن بوست الأمريكية مؤخراً، وهو الذي نال تربية متميزة من والده الشيخ زايد، وقد أجرى محرر الصحيفة روبرت أف فورث عشرات اللقاءات التي عايش فيها الرجل.

ومما كشفته الصحيفة بشكل حصري، هو أن ابن زايد الذي درس في المغرب وهو في الرابعة عشر من عمره، كان والده الشيخ المؤسس قد اعطاه جواز سفر باسم مغاير لاسمه الحقيقي، حتى تتم معاملته بشكل عادي ويعتاد الحياة التي قد تخالطها القسوة في أحيان كثيرة.

في المغرب عاش بن زايد حياة عادية بسيطة، وعمل نادلاً في مطعم محلي، إذ صنع هناك وجبات الطعام بنفسه وغسل ملابسه وجلى الصحون وحيداً، وأشار بن زايد في حواره مع الصحيفة الأمريكية أنه كان يأكل من "طبق تبولة" كمية قليلة في كل يوم، حتى قدم وظهرت عليه الفطريات وتعفن.

وبعدها أمضى "حاكم الامارات الحالي" فترة دراسة في إحدى مدارس اسكتلندا المعروفة بمعاملتها القاسية للطلاب، إذ كان يتحمل الاستحمام بالماء البارد، وأشار ابن زايد أنه كان يستمع بتلك الأجواء.

 

 

 

النهضة نيوز - بيروت